التركيز أثناء المذاكرة: تريد التركيز لفترة أطول؟ ركز لفترات أقصر!

قمنا في المقال السابق بالتحدث عن سؤال "لماذا لا تصل لأعلى درجات تركيزك؟". ثم تحدثنا عن أداة سجل الأنشطة وعن ضرورة التنقل بين التركيز والراحة حتى تقوم باستعادة انتباهك. في هذا المقال، نتحدث عن بعض الأدوات التي قد تساعدك على التنقل بين وضعي التركيز والراحة.

قبل أن نقوم بالتحدث عن هذه الأدوات، هنالك تنبيه هام جدًا. هذا المقال (مثل المقال السابق) عملي، أي أنه يقوم بمعالجة مشكلة لا يتم حلها إلا بالعمل والممارسة. فإذا أردت أن تستفيد من المقال (أو غيره من الأشياء العملية) فعليك بالعمل وتطبيق هذه الأدوات ومحاولة تكييف هذه الأدوات على طبيعة احتياجاتك. من جانبنا، نضمن أن هذه الأدوات لن تكلفك المال لتطبيقها، ولكن قد تكلفك بعض الجهد.

التنقل بين التركيز والراحة

كما اتفقنا، عندما تقوم بالتركيز ومذاكرة موضوع معين، فأنت تقوم باستهلاك مواردك الذهنية. لذلك، يجب عليك أخذ قسط من الراحة بين الحين والآخر. في العادة، لا نستطيع أن نقوم بفعل هذا بشكل طبيعي، لذلك يجب علينا أن نستخدم بعض الأدوات المساعدة التي ستساعدنا على التنقل بين التركيز والراحة.

طريقة البومودورو

كلمة البومودورو قادمة من كلمة "بندورة" أو الطماطم. وتأتي هذه الأداة من شخص يدعى فرانشيسكو سيريلو. كان هذا الكاتب يستخدم مؤقتًا (timer) على شكل حبة الطماطم، وفي العادة يسمى هذا المؤقت بمؤقت المطبخ. العادة في مؤقتات المطابخ هي أنك تقوم بمحاولة ضبط الوقت على عدد دقائق معينة، ومع نهاية الوقت يصرخ المؤقت بجرس تنبيه طالبًا انتباهك حتى لا يحترق الأكل. ما ستقوم بفعله هو الآتي:

  1. تجهيز البيئة والإعداد للدراسة
    • قم بتجهيز المحتوى الذي ستقوم بدراسته
    • قم بضبط المؤقت الخاص بك على عدد دقائق معينة "في البداية، قم بضبط المؤقت على 25 دقيقة، قد يزيد الوقت وقد ينقص بناء على تفضيلك.
    • قم بتفريغ البيئة من حولك من المشتتات على قدر المستطاع. إذا كانت تنبيهات الهاتف مفعلة، قم بغلقها. إذا كانت مواقع التواصل الاجتماعي مفتوحة، قم بغلقها. ابتعد عن الضوضاء قدر المستطاع.
  2. بدء الدراسة والمذاكرة
    • قم ببدء الموقت وحاول التركيز في مذاكرتك قدر المستطاع.
    • أثناء المذاكرة، اجعل مهمتك أن تنهي المدة التي وضعتها لنفسك سواء 25 دقيقة أو أكثر.
    • قد تجد نفسك محاولًا إنهاء المؤقت قبل ميعاده ولكن لا تقم بذلك. إذا لزم الأمر، قم بغصب نفسك على المذاكرة حتى نهاية المؤقت.
  3. الراحة الإيجابية
    • مع انتهاء المذاكرة، قم بضبط المؤقت على خمس أو عشر دقائق.
    • تجنب استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهدة الفيديوهات الترفيهية، أو ممارسة ألعاب الفيديو على سبيل المكافأة.
    • بدلًا من ذلك، قم بأداء الراحة الإيجابية كما تحدثنا عنها في المقال السابق.

قم بتكرار هذه الخطوات كلما أردت التركيز والمذاكرة. كلما واظبت على استخدام هذه الطريقة، كلما زادت عدد أوقات المذاكرة والتركيز التي يمكنك أداؤها يوميًا. ولا يجب عليك استخدام مؤقت على شكل حبة الطماطم. يمكنك استخدام المؤقت الموجود في هاتفك!

ازرع شجرة

من منا لا يحب الأشجار والزرع؟ ماذا لو أمكنك أن تقوم بالتركيز وفي نفس الوقت أن تزرع شجرة؟ هذه هي الأداة التالية (حرفيًا).

هنالك تطبيق ممتاز يدعى "Forest" أو الغابة. هذا التطبيق متوافر بشكل مجاني على متجر أندرويد أو أبل ويمكن لأي شخص تحميله.

تطبيق فوريست يساعدك على التركيز عن طريق:

  1. تحديد توقيت زمني للدراسة.
  2. بناءًا على زمن التوقيت الذي تحدده للدراسة، سيقوم التطبيق بتحديد نوع الشجرة التي يتم زرعها أثناء فترة الدراسة.
  3. إذا قمت ببدء المؤقت، فيجب عليك إكماله للنهاية. وإذا لاحظ التطبيق أنك خرجت منه للذهاب إلى تطبيق آخر فستموت الشجرة. لذلك ستجد نفسك مصممًا على الرجوع للمؤقت والابتعاد عن المشتتات.
  4. بينما أنت على شاشة التطبيق ستنمو الشجرة وستقوم بملاحظة ذلك بنفسك مع مرور الوقت.
  5. حين إتمام الزمن المحدد، سيقوم التطبيق بإعطائك مجموعة من العملات بناء على الوقت الذي حددته.
  6. المفاجأة، هو أنه يمكنك استخدام هذه العملات فيما بعد لبناء أشجار حقيقية في أماكن مختلفة من العالم!

المميز في تطبيق فوريست هو أنك تقوم بتصور مجهودك بشكل بصري أثناء المذاكرة حيث أن غالبًا ما تكون المذاكرة مجردة ولا يمكنك معرفة ما إذا كان هنالك فائدة أم لا. ولكن مع وجود هذا التطبيق ستدرك أن ما تقوم بزراعته الآن، ستحصده لاحقًا.

ذاكر معي!

تختلف هذه الطريقة في كيفية تحفيزك للمذاكرة والتركيز. ماذا إذا كان يمكنك الدراسة مع أشخاص لا تعرفهم! أشخاص من كل أنحاء العالم. لا يجمعكم سويًا سوى أنكم تريدون المذاكرة! وهنا تكمن الأداة الثالثة والأكثر جنونًا. هذه الأداة هي فيديوهات "study with me – ذاكر معي".

يمكنك الآن الدخول والدراسة مع أشخاص لا تعرفهم من خلال هذا الرابط. هذا الفيديو هو بث حي ومباشر لأشخاص يقومون بالمذاكرة طوال الـ 24 ساعة. كل شخص لديه هدف مختلف في دراسته، ويتفقون جميعًا في وجود هدف واحد وهو التركيز للمذاكرة! يستخدم هؤلاء الأشخاص طريقة البومودورو، حيث يقومون بالمذاكرة لمدة 50 دقيقة، ثم أخذ 10 دقائق راحة إيجابية، ثم العودة وهكذا. كما يقول أصحاب القناة، سيتم البث الحي لمدة 24 ساعة طوال السنة. إذا كان الشخص نائمًا، فسوف يتم بث تسجيل لمذاكرته. كما يمكنك البحث على اليوتيوب بمصطلح "study with me" وستظهر لك مئات الفيديوهات المشابهة بأساليب وأشكال مختلفة. اختر منها ما تريد!
الجدير بالذكر هنا أنه لن يتم مشاركة الفيديو أو الصوت الخاص بك بأي شكل من الأشكال، لذلك ستظل خصوصيتك موجودة دومًا.

مثال من فيديو مباشر لمجموعة من الطلبة يذاكرون سويًا

إذًا بنهاية هذين المقالين، نكون قد شددنا على أهمية التركيز لفترات قصيرة إذا أردت التركيز لفترات طويلة. كما قمنا بعرض أدوات مختلفة مبنية على هذا المبدأ. الآن يأتي دورك، هل قمت باستخدام أدوات مختلفة وأتت بثمارها معك؟ وهل قمت بتجربة أي من هذه الأدوات؟ شاركنا!

شارك المعرفة

التركيز أثناء المذاكرة: لماذا لا تصل لأعلى درجات تركيزك أثناء المذاكرة؟

إذًا.. قمت بعمل جدول زمني لمذاكرتك سواء على منصة إدراك أو لواجباتك المنزلية. قمت بتحديد أولوياتك وما تود التركيز عليه الآن. اليوم هو موعدك الأول مع المذاكرة، ليست لديك أية التزامات. كل شيء مثالي. تقوم بفتح المحتوى التعليمي الذي تود مذاكرته (سواء كان كتاب، فيديو، مذكرة، إلخ)، ولكن بعد وقت قصير تجد نفسك قد مللت أو قمت بفتح شيء ما يشغلك عن الدراسة ثم ينتهي بك الحال إلى نهاية اليوم دون فعل أي شيء. أو يمكنك الجلوس لوقت طويل جدًا طوال اليوم للمذاكرة، وتفاجئ آخر اليوم أنك لم تقم بتحصيل القدر الذي تريد بالجودة التي تريدها.

التركيز عليه الآن. اليوم هو موعدك الأول مع المذاكرة، ليست لديك أية التزامات. كل شيء مثالي. تقوم بفتح المحتوى التعليمي الذي تود مذاكرته (سواء كان كتاب، فيديو، مذكرة، إلخ)، ولكن بعد وقت قصير تجد نفسك قد مللت أو قمت بفتح شيء ما يشغلك عن الدراسة ثم ينتهي بك الحال إلى نهاية اليوم دون فعل أي شيء. أو يمكنك الجلوس لوقت طويل جدًا طوال اليوم للمذاكرة، وتفاجئ آخر اليوم أنك لم تقم بتحصيل القدر الذي تريد بالجودة التي تريدها.

في هذا المقال نقوم بإعطائك مجموعة من الأدوات التي تساعدك على معرفة أسباب عدم تركيزك وكيفية الوصول لأعلى درجات التركيز.

هل السبب أنك لا تقوم بالجلوس لوقت كافي؟ (سجل الأنشطة)

في بادئ الأمر، عليك تحديد ما إذا كانت المشكلة تكمن في عدم جلوسك لوقت كافٍ للدراسة أم لا. يمكنك فعل هذا عن طريق استخدام سجل للأنشطة.

مثال لسجل الأنشطة على جهاز كمبيوتر

سجل الأنشطة هي أداة تقييمية وتوثيقية، والهدف منها هو متابعة وقياس ما إذا كنت تقوم باستغلال وقت دراستك بشكل سليم أم لا. يمكنك اتباع هذه الخطوات:

  1. مرحلة التوثيق والمتابعة
    • قم بتحديد المكان الذي ستخزن فيه معلوماتك. يمكن لهذا المكان أن يكون جدول على الكمبيوتر باستخدام أي برنامج من البرامج. وقد يكون هذا المكان عبارة عن دفتر للملاحظات قمت بتخصيص جزء منه لسجل الأنشطة. يمكنك إيجاد سجل للأنشطة خاص بكل مادة، أو سجل للأنشطة بشكل عام.
    • قم بتحديد الهدف من المذاكرة. يفضل أن يكون الهدف واقعيًا ومحددًا. على سبيل المثال الهدف من مذاكرتي لهذه المادة هو تحصيل هذه الوحدة أو هذه المجموعة من الدروس في حوالي أسبوع.
    • يتم بدء حصة دراسية عند شروعك في المذاكرة. حين تنتهي من المذاكرة (حتى ولو على سبيل الراحة أو أداء شيء ما)، قم بتوثيق الوقت الذي قمت باستغلاله للمذاكرة، وموضوع المذاكرة، وأية ملاحظات لديك على هذه الحصة. كل هذا في حوالي 30 ثانية على أقصى تقدير.
  2. مرحلة التقييم
    • قم بتقييم الوقت الذي قضيته في الدراسة. هل هو وقت كافٍ؟ هل كان يجب عليك بذل المزيد من الوقت؟ إذا كنت تظن أنك بذلت مجهودًا ووقتًا كبيرًا في المذاكرة، ما هو السبب في رأيك؟ هل هنالك العديد من المشوشات؟ ما هي؟
    • قم بتقييم المواضيع التي قمت بمذاكرتها؟ هل هنالك أي تكرار في هذه المواضيع؟ هل هذا التكرار متعمد أم أنك تجتنب مذاكرة مواضيع أكثر صعوبة؟
    • عند فحص ملاحظاتك، هل هنالك شيء ما عليك الانتباه إليه؟ ما هو؟

لماذا لا أستطيع المذاكرة لوقت طويل؟

في الحقيقة، من النادر جدًا أن تقوم بالمذاكرة لوقت طويل بشكل مستمر. وإذا حاولت أن تدفع نفسك بشكل ما إلى الدراسة بشكل أطول دون الحصول على الراحة الكافية، فلن تستطيع المذاكرة بشكل أطول.

على سبيل المثال، إذا قمت باستخدام حاسوب آلي (أو هاتف جوال) لوقت طويل سيصير الجهاز أبطأ لأنك تقوم باستغلال موارده. وبعد فترة من الوقت، قد يتوقف عن الاستجابة إليك. حتى إذا قمت بالضغط على العديد من الأزرار وفعل المزيد من الأوامر، فلن يستجيب الجهاز إليك.

الحل هنا هو أن تقوم بإعادة تشغيل الحاسوب مجددًا عن طريق عمل "restart" للجهاز، أو أن تقوم بإعادة شحن البطارية مثلًا. هكذا هو الحال بالنسبة لمواردنا الذهنية المحدودة كبشر. حين تقوم بالتركيز الشديد، فأنت تستهلك العديد من مواردك الذهنية، ويجب عليك أن تقوم بإعادة شحن هذه الموارد لفترة ما عن طريق إراحتها. إذا قمت بضغط نفسك ومحاولة مذاكرة المزيد، فلن تحصل على أي نتيجة. ما تحدثنا عنه هو تبسيط لنظرية استعادة الانتباه (attention restoration theory).

الراحة الإيجابية

إذًا، يجب عليك أن تريح قدراتك الذهنية من التركيز من آن لآخر ولكن أي راحة تعد الأكثر فاعلية؟ هنالك نوعان من الراحة: السلبية والإيجابية.

الراحة السلبية هي التي تعتقد فيها أنك تريح نفسك من مجهود الدراسة في حين أنك تقوم بتشغيل قدراتك الذهنية دون دراية منك. على سبيل المثال: تصفح مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك، يوتيوب، أو مواقع الأخبار. حين تقوم باستعراض الأخبار فأنت تتفاعل مع الأخبار وتعالج المعلومات بشكل أو بآخر. مثال آخر هو لعب ألعاب الفيديو، حيث هنالك العديد من التفكير في هذه العمليات، مما يعني أن تستهلك من مواردك الذهنية أثناء اللعب.

الراحة الإيجابية هي التي تريح نفسك فيها من مجهود المذاكرة ولا تفكر بأي شيء آخر. أحد أمثلة الراحة الإيجابية هو أداء التمارين الرياضية، المشي، أو الجري. مثال آخر هو النوم. وأحد الأمثلة الأخرى هي التأمل والعبادات على سبيل المثال. كل هذا على سبيل المثال وليس الحصر. يجب عليك أن تقيم بنفسك أي الأمثلة تفضل.

قمنا حتى الآن بالتحدث عن أداة سجل الأنشطة، لماذا لا يمكنك التركيز لفترات طويلة، وعن الراحة الإيجابية. في المقال القادم نتحدث عن كيفية التنقل بين وضعي التركيز والراحة، ونتحدث عن أدوات مبتكرة ومجنونة قد تساعدك على تحقيق هذا مثل: البومودور، ازرع شجرة، وذاكر معي!

شارك المعرفة

تطور على المستوى الشخصي والعملي

بدأت رحلتي مع إدراك منذ ثلاثة أعوام، كنت أبحث عن مواقع تقدم دورات متميزة وحديثة دون مقابل، ومن خلال البحث وجدت إدراك. بدأت بالتسجيل في معظم المساقات التي تلائم ميولي التعلمية والمهنيّة. لكن ما لم أتوقعه، هو أن يتغير أسلوب تفكيري مع هذه المنصة. وجدت العديد من المساقات التي أحتاج إليها في حياتي العملية والمهنية، ولكن أشد ما لفت انتباهي كان مساق " الابتكار في العمل الحكومي" المقدم من مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، والذي ساعدني في التفكير بطريقة مختلفة وحديثة، وتطوير نفسي على الصعيد الشخصي والعملي.

الكثير يحلم بتطوير المؤسسة التي يعمل بها، وذلك عن طريق رفع فاعليّة وكفاءة الجهاز الحكومي؛ للوصول إلى مستوى عالٍ من الخدمة، سواء كانت الخدمة للمواطن أو لجهة حكومية، أو للقطاع للخاص، ويتحقق ذلك من خلال التطوير المستمر لمستوى الخدمات الحكومية. وهذا ما وجدته في هذا المساق.

ساعدني  هذا المساق في التخلص من نمط التفكير العادي، حيث اتّبعت نهج جديد في التفكير، واستطعت من خلال هذا المساق، إيجاد فكرة لحماية و مراقبة القطع الأثرية الموجودة في المتاحف و المخازن. بعد دراسة هذه الفكرة و اختبارها، قمنا بعمل جهاز يعمل على حماية ومراقبة القطع الأثرية، هذا الجهاز يقوم بالاتصال وإرسال رسالة نصية وبريد الكتروني، هذه الرسالة تحتوي على رقم القطعة ومكانها وجميع تفاصيلها. كذلك الجهاز متصل بكاميرا مزودة بوميض ضوئي يمكنه إلتقاط الصور والفيديو وإرسالها عبر البريد الالكتروني. أيضاً، يساعد الجهاز في غلق الأبواب و النوافذ، كما أنه متصل بنظام الحماية من الحرائق، بهذا الجهاز استطعنا القضاء على سرقة المتاحف والمخازن وبالتالي حماية الموروث الثقافي لبلدنا.

استطعت من خلال منصة إدراك ابتكار جهازيساعد المجتمع، ولازال لدي العديد من الأفكار لتطوير نفسي وعملي. شكراً جزيلا إدراك كانت تجربة ممتازة، في انتظار الجديد دائماً.

بقلم: أيوب التواتي- ليبيا

شارك المعرفة

مواضيع جديدة، تجارب جديدة، مساقات جديدة!

ما بين مواضيع جديدة لم يتطرق إليها أحد من قبل عبر الإنترنت، وما بين تجربة جديدة نقدمها لأول مرة عبر منصة إدراك، إليكم أحدث مساقات منصة إدراك.

التوازن بين العمل والحياة

لن تحتاج أربع أسابيع لإنهاء هذا المساق وإصدار شهادتك! يمكنك بدأ التعلم الآن مباشرة وإنهاء المساق وإصدار شهادتك في أقل من ساعة!

هذا المساق السريع موجه لمن يعاني من التوتر والضغط الشديد في العمل مما يؤثر بشدة على حياته الاجتماعية. في هذا المساق تتعرف على الطريقة المثلى لإحداث التوازن بين العمل والحياة الشخصية حفاظًا على الصحة العقلية والبدنية.

يمكنك البدء بالمساق الآن والتسجيل به بأي وقت!

برمجة الاردوينو

الاردوينو لوحة صغيرة يمكنك برمجتها والتحكم بها والحصول على تطبيقات كثيرة منها، وهي واسعة الانتشار نظرًا لرخص ثمنها (20 دولارًا). يمكن استخدام لوح الاردينيو في الروبوتات، في التحكم بالأنوار في أوقات معينة، أو في إشارات المرور، أو في غيرها من المشاريع البسيطة أو المعقدة. سيبدأ هذا المساق بتعرفينا بلوح الاردوينو والمتحكمات الدقيقة، ثم سنتحدث عن برمجة اللوح وكيفية كتابة السطور البرمجية. بنهاية المساق، ستقوم بعمل مشروع نهائي لبناء نظام حريق!

فنّ الخطابة والإلقاء:

مما لا شك فيه أنه قد طلب منك القيام بإلقاء خطاب (بريزينتيش) ما في أحد المناسبات سواء كانت عائلية، دراسية، أو مهنية. كيف تقوم بالتعبير عن أفكارك؟ كيف تقوم بإيصال المعاني؟ كيف تقوم بالتأثير في الآخرين؟ كيف تتغلب على رهبة التحدث أما الناس (ثاني أكثر شيء يهابه البشر)؟ وكيف تحث جمهورك على التفاعل؟ كل هذا وأكثر في مساق فن الخطابة والإلقاء.

بدأ المساق يوم 3 سبتمبر ويستمر لمدة 4 أسابيع.

الكتابة باللغة الإنجليزية

لا نحتاج إلى التحدث عن أهمية اللغة الإنجليزية. هذا المساق يقدم مهارات من أهم المهارات المطلوبة بسوق العمل. يغطي المساق عدة مواضيع ما بين الكتابة لغرض أكاديمي أو لغرض العمل. فإذا كان هدفك هو كتابة مقال بحثي أو كتابة بريد إلكتروني، فإن هذا المساق لا غنى عنه!

يبدأ المساق يوم 26 من شهر سبتمبر القادم.

نتمنى لك رحلة تعليمية طيبة مع منصة إدراك! ما هو المساق الذي ستقوم بدراسته؟ وما هي المساقات الأخرى التي تود رؤيتها على منصة إدراك؟

شارك المعرفة