أفق جديد يتيح العلم لمن يريد

creative commons_2-01

أفق جديد يتيح العلم لمن يريد… إدراك تتبنّى "المشاع الابداعي" على منصّتها

منذ انطلاقتها، حرصت منصة إدراك على تسخير التكنولوجيا لتوفير العلم لمن يريد. وبناءً على رؤية جلالة الملكة رانيا العبدالله في أن تكون إدراك منارةً توفر المعرفة للمتعلمين في العالم العربي من خلال مساقات الكترونية جماعية مفتوحة المصادر ذات جودة عالية باللغة العربية وبشكل مجاني، تحرص المنصة على تسخير مواردها ومصادرها باستمرار للعموم بهدف الاسهام في بناء الثروة البشرية في العالم العربي.

وعليه، قامت المنصة مؤخراً، وبخطوة استراتيجية رائدة، بتفعيل رخصة " المشاع الابداعي" (Creative Commons) والتي تتيح لمستخدمي المحتوى التعليمي على المنصة فرصة نسخه، إعادة توزيعه، تعديله، تغييره، والاشتقاق منه، وكل ذلك في نطاق قانون حقوق التأليف والنشر. وتأتي هذه الخطوة ضمن توجه المنصة لإحداث تغيير إيجابي في آلية توفير المعرفة وإمكانية وصول أكبر عدد من المتعلمين الى العلم، بالاضافة الى المساهمة في زيادة وانتشار المشاع الرقمي العربي .

من ميزات رخصة "نسب المصنّف – غير تجاري – الترخيص بالمثل" أنها تمنح الاكاديميين والمعلمين مثلاُ فرصة تحسين المحتوى الذي يقومون بتأليفه وذلك من خلال مشاركة هذا المحتوى مع نظرائهم وبالتالي تمكينهن من إثراء المحتوى من خلال التعديل عليه وتغذيته بخبراتهم ومعرفتهم. وكما وتمكّن هذه الرخصة المعلمين وأساتذة الجامعات وغيرهم من الاستفادة من المحتوى الرقمي الموجود على إدراك في مختلف مجالاتهم ومن مختلف مواقعهم مثل التدريس والتدريب والبحث والتطوير بشكل غير ربحي.من جهة أخرى، تزيد هذه الرخصة من المشاع الابداعي الرقمي باللغة العربية الذي يساهم في تسهيل حصول المتعلمين على مصادر تعليمية مفتوحة بشكل مجاني.

سيتم تفعيل هذه الرخصة على عدة مراحل على منصة إدراك. وقد تم في أول مرحلة منها ترخيص ثلاثة مساقات للمهارات الوظيفية كمشاع إبداعي وهي: مساق استراتيجيات فعّالة للبحث عن وظيفة، ومساق السيرة الذاتية الناجحة ومساق كيف تسوق نفسك في سوق العمل. حيث يمكن للاساتذة والمدربون البدء بإستخدام مواد هذه المساقات ضمن برامجهم التدريبية والتعليمية والاستفادة منها من خلال إدراجها ضمن برامجهم ودوراتهم. هذا وسيتم ترخيص ثلاثة مسارات وظيفية أخرى قبل نهاية العام وسيليها المزيد من المساقات في مجالات متنوعة في العام القادم ضمن خطة طويلة الأمد لزيادة عدد المساقات المطروحة تحت مظلة المشاع الابداعي على المنصة.

نحن سعيدون جدّاً في إدراك أن ننضم الى الحركة العالمية للموارد التعليمية المفتوحة ونطمح باستمرار الى تطوير سبل تمكنّا من توفير العلم لمن يريد بشكل سلس ومفتوح لأننا نؤمن أن العلم حق للجميع.

بقلم شيرين يعقوب

شارك المعرفة