نفط الهلال وإدراك تطلقان برنامجا يطمح لتطوير أكثر من 500,000 من الشباب في المنطقة لدخول سوق العمل في المنطقة

 

 

  • مساقات إلكترونية تتناول مهارات اللغة الإنجليزية، المهارات الرقمية، وأساسيات الأعمال لمساعدة الشباب في دخول سوق العمل
  • تتعاون إدراك مع المجلس الثقافي البريطاني للتطوير مساقات اللغة الانجليزية

 

عمّان، أيلول 2019: تعاونت كل من شركة نفط الهلال، أول وأكبر شركة خاصة لمشاريع النفط والغازفي الشرق الأوسط، ومنصة إدراك، المنصة العربية الرائدة للمساقات الإلكترونية الجماعية مفتوحة المصادر (MOOCs)، لتطوير سلسلة من الدورات الإلكترونية مفتوحة المصادر والمجانية حول الاستعداد لسوق العمل، والتي تهدف إلى سد الفجوة ما بين المهارات التي يكتسبها الأفراد في الجامعات أو المدارس والمتطلبات الحقيقية في سوق العمل. وتستهدف هذه الدورات أكثر من 500,000 من الشباب في مختلف أنحاء الشرق الأوسط.

وسيضم تخصص "الاستعداد لسوق العمل"، الذي سيتاح عبر الإنترنت، دورات متتابعة تشمل: اللغة الإنجليزية في مكان العمل؛ والمهارات الرقمية في مكان العمل؛ وأساسيات الأعمال، حيث تهدف الدورات الثلاث إلى تجهيز الشباب الباحثين عن العمل وتزويدهم بأساسيات التواصل والأداء التي يحتاجونها ضمن بيئات العمل العصرية.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تسلّط فيه آخر الأبحاث الضوء على أهمية المهارات الحياتية ومهارات تنمية الذات (soft skills) في بيئات العمل الحديثة، مظهرةً أن عدم امتلاك الشباب لهذه المهارات يمثّل العائق الأول والأكبر الذي يحول دون حصولهم على فرصة عمل. وتوفر تقنية المساقات الجماعية مفتوحة المصادر (MOOCs) المقدمة من إدراك مجموعة مساقات لخدمة عشرات الآلاف من المتعلمين حول المنطقة – كلٌّ بما يناسب متطلباته واحتياجاته – وتزويد الشباب والشابات بالمهارات التي يستعدون من خلالها لدخول سوق العمل بجاهزية والتنافس بقوة على الوظائف المتاحة.

وستتمحور دورة "اللغة الإنجليزية في مكان العمل" من إدراك حول أساسيات التواصل في بيئة العمل، بما في ذلك كتابة رسائل البريد الإلكتروني، والمذكرات، وتدوين الملاحظات، ومهارات البحث. ومن أجل ضمان توفير محتوى عالمي المستوى للمتعلمين، ستتعاون إدراك مع المجلس الثقافي البريطاني لتطوير محتوى هذه الدورة.

وقال حسن فتاح، رئيس قسم الاتصالات المؤسسية لدى نفط الهلال: "بينما يواجه صانعو القرارات وقادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التحديات المتعلقة ببطالة الشباب، فإن تطوير المهارات الحياتية ومهارات تنمية الذات في أماكن العمل الحديثة هي واحدة من أهم الجوانب التي يجب مناقشتها والتعمّق فيها. منذ بدء مسيرتنا عام 1971، حرصنا بنفط الهلال على توظيف معرفتنا وفَهمنا لمنطقة الشرق الأوسط لتوفير طاقة نظيفة وتحقيق الاستدامة المجتمعية، وشراكتنا مع إدراك ما هي إلا خطوة مكمّلة في سبيل تحقيق هذه الرسالة". وأضاف: "سيساهم هذا التعاون مع إدراك في مساعدة الشباب على تطوير مهارات مهمة يحتاجونها للتطور والنجاح ودخول بيئات العمل بجاهزية تامة".

ويعد هذا التعاون خطوة داعمة لرسالة إدراك المتمثلة في توفير تعليم إلكتروني عالي الجودة باللغة العربية للمتعلمين في مختلف أنحاء المنطقة، وتقديم حلول للتحديات التعليمية التي تواجه المنطقة. فمن جانبها، قالت شيرين يعقوب، الرئيسة التنفيذية لمنصة إدراك: "من الرائع رؤية مؤسسات كشركة نفط الهلال تدرك قيمة الحلول التعليمية المبتكرة، وتشارك في خلق مثل هذه الفرص على نطاق واسع. فوجهات النظر الفريدة لمثل هذه المؤسسات الرائدة في القطاع الخاص تتيح لنا إمكانية تحسين تجارب التعلم التي نقدمها عبر منصة إدراك بشكل مستمر، وتساهم في تعزيز صلة هذه التجارب باحتياجات سوق العمل الحالية".

أما دورة "المهارات الرقمية" فتتناول أساسيات استخدام برامج "مايكروسوفت أوفيس"، وتتحدث تفصيلاً حول كيفية عمل برامج "وورد" و"بوربوينت" و"إكسل"، في حين ستعرّف الدورة الأخيرة، "أساسيات الأعمال"، المتعلمين بمفاهيم مختلفة كإتيكيت العمل، والذكاء الاجتماعي، والأداء وإدارة الذات، وبيئة وديناميكيات العمل. وسيكتسب المتعلمون الذين ينهون التخصص كاملاً بنجاح جاهزية أكبر للبدء بالعمل ضمن بيئات عصرية، كما سيحصلون على شهادات إتمام للتخصص. وعلّق جويل ببرز، المدير العام – الأردن والشرق الأدنى في المجلس الثقافي البريطاني حول الشراكة الثانية التي تجمع كلاً من نفط الهلال وإدراك والمجلس الثقافي البريطاني، قائلاً: "متحمسون لوضع تجربتنا وخبرتنا في هذا المشروع، لنساعد الشباب حول المنطقة في تطوير لغتهم الإنجليزية وبناء المهارات التي يحتاجونها للنجاح في سوق العمل الحديث. في المجلس الثقافي البريطاني يغمرنا الشغف بفكرة إلهام الشباب وبث الأمل بينهم من خلال توفير الفرص لهم لامتلاك المهارات التي ترفع من قدرتهم على المنافسة في سوق العمل العالمي الحالي". وأضاف: "نصب تركيزنا على توفير الفرص التعليمية والثقافية، وتواجدنا لـ80 عاماً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكد لنا أهمية هذه الرسالة في مساعدة الشباب على إدراك قدراتهم الحقيقية الكامنة بداخلهم، وبالتالي تحقيق التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم".

وقد كانت شركة نفط الهلال قد تعاونت مسبقاً مع إدراك لإطلاق سلسلة من دورات اللغة الإنجليزية، والتي وصل عدد الاشتراكات فيها إلى أكثر من 500,000 اشتراك من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث منحت المتعلمين المهارات والمعرفة الأساسية التي يحتاجونها للتواصل باللغة الإنجليزية، ومهدت أمامهم الطريق لاستكمال مراحل تعلّمهم ذاتياً.

وبناءً على تجربة إدراك عبر السنوات الخمس الماضية، فمن المتوقع أن يكون تخصص "الاستعداد لسوق العمل" من المبادرات الإلكترونية السباقة وأن يجهز الشباب لسوق العمل بشكل ناجح وفعال.

-انتهى-

عن شركة نفط الهلال:

نفط الهلال هي أول وأكبر شركة خاصة للنفط والغاز في الشرق الأوسط، وتمتلك خبرة تزيد عن 48 عاماً كمشغل دولي في عدة دول منها مصر واليمن وكندا وتونس والأرجنتين، بالإضافة إلى عملياتها المستمرة في الإمارات العربية المتحدة والعراق.

يقع مقر نفط الهلال في الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتمتلك مكاتب دولية في المملكة المتحدة وثلاثة أفرع في العراق، ولديها أيضاً مكاتب تابعة في مصر والبحرين. وتعتبر نفط الهلال المساهم الأكبر في شركة دانة غاز التي تعد أول وأكبر شركة خاصة إقليمية في مجال الغاز الطبيعي في الشرق الأوسط. www.crescentpetroleum.com

 

عن إدراك:

إدراك هي المنصة العربية الرائدة للمساقات الإلكترونية الجماعية مفتوحة المصادر (MOOCs)، أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله في الأردن عام 2014، ويقع مقرها الرئيسي في عمّان. تقدم إدراك فرصاً تعليمية لملايين المتعلمين حول المنطقة وباللغة العربية.

www.edraak.org

 

عن المجلس الثقافي البريطاني

المجلس الثقافي البريطاني هو المنظمة الدولية التابعة للمملكة المتحدة المعنية بالفرص التعليمية والعلاقات الثقافية. نعمل في أكثر من 100 دولة في مجالات الفنون والثقافة واللغة الإنجليزية والتعليم والمجتمعات المدنية. العام الماضي وصلنا إلى 80 مليون شخص بشكل مباشر، كما أتّرنا في 791 مليون شخص بشكل عام عبر الإنترنت والمنشورات والفيديوهات. نقدم مساهمة إيجابية للبلدان التي نتعاون معها – نسعى إلى تغيير الحياة من خلال خلق الفرص وبناء الروابط وتحقيق الثقة. تأسسنا عام 1934 كجمعية خيرية في المملكة المتحدة يحكمها رويال تشارتر والهيئة العامة في المملكة المتحدة. نتلقى منحة تمويل أساسية من الحكومة البريطانية بنسبة 15%.

www.britishcouncil.org

 

للاستفسار والمعلومات

حسان فتاح

الهاتف: +971-(0)6-507-0226

البريد الإلكتروني: communications@crescent.ae

 

محمد بدّار

الهاتف:+962 6 5413636 

البريد الإلكتروني: mbaddar@qrf.org

 

شارك المعرفة