دليلك للتعلم عبر الإنترنت: الاستعداد لدراسة المساق

coffee edraak-02

تعد دراسة المساقات عبر الإنترنت شيئًا جديدًا علينا في العالم العربي، فكثيرًا ما تأتينا بعض الاستفسارات عن كيفية التعامل مع منصة إدراك وكيفية الاستفادة من المساقات الموجودة. ولهذا قمنا بإعداد سلسة من المقالات التي ننشرها على مدونة إدراك والتي تجيب عن  بعض هذه الاستفسارات المهمّة. بالتأكيد، لدى كل متعلم طريقته في الاستفادة المثلى من المساقات ونأمل منكم أن تشاركونا بطرقكم للمذاكرة، نحن فقط قمنا بوضع بعض النصائح و الممارسات الجيدة التي نعتقد أنها ستكون مفيدة لكل المتعلمين. نبدأ أول مقالات هذه السلسة ببعض النصائح عن كيفية الاستعداد للمساق.

الإستعداد لدراسة المساق:

قم بإعداد نفسك لمرحلة ما قبل المساق بإتباع هذه الخطوات:

  1. اسأل نفسك: هل هذا المساق مناسب لي؟  في هذه الخطوة تحدد ما إذا كان المساق مناسبًا لك عن طريق قراءة الصفحة التقديمية للمساق التي تحتوي على التالي:
    • مدة المساق: فقد تكون مدة المساق 3 أسابيع وقد تصل مدته 4 شهور. بالطبع كلما زادت المدة كلما كان الالتزام بإتمام المساق أصعب خاصة إن كان هذا هو المساق الأول لك. فمثلًا في مساق إدارة المشاريع كمهارة حياتية تجد في صفحة المساق أنه ممتد لمدة 4 أسابيع.PMP- blog
    • مستوى المادة العلمية: كل مساق موجه لمستوى معين من المتعلمين، فقد تكون بعض المساقات موجهة لمرحلة ما قبل الجامعة، مرحلة الطالب الجامعي، مرحلة طلبة الماجيستير، أو مرحلة التعليم المهني والتأهيل لسوق العمل. يمكنك معرفة هذا من خلال قراءة محتوى المادة نفسها ومعرفة المتطلبات المسبقة للمادة.
    • الوقت المستغرق لإتمام أنشطة المساق أسبوعيًا: قد تكون مدة طرح المساق 4 أسابيع، ولكن يختلف الوقت المستغرق لإتمام أنشطة كل أسبوع. فقد تجد بعض المواد التي تستغرق ساعتين في الأسبوع وقد تستغرق 5 ساعات. ملاحظة: ضع في اعتبارك بعض الفروق الفردية التي قد تطلب المزيد من الوقت مثل معرفتك بلغة عرض المساق. كما أن جميع المساقات تقوم بإخبارك ما هو الوقت المطلوب أسبوعيًا لإتمام أنشطة المساق. مثال على ذلك: مساق مهارات الاتصال الذي يتطلب 2 ساعة يومياً كما موضح أدناه.communication skills- blog
    • مدى تفرغك وقت إطلاق المساق: عادة ما يتم الإعلان عن المساق قبل إطلاقه بشهرين، لاحظ وقت إطلاق المساق وحدد ما إن كنت متفرغًا لإتمامه أم لا. وإن كان المساق ذا أهمية كبيرة بالنسبة لك، فيجب عليك أن تفرغ له الوقت المناسب يوميًا لإتمامه.
  2. كن محددًا: في هذا الخطوة تقوم بقراءة الأهداف التعليمية للمساق والتي غالبًا ما يغفل الطلبة عن قراءتها برغم أهميتها، ثم قم بتحديد الأهداف الأكثر تحفيزًا لك. بعد ذلك، قم بتحديد الطريقة الأمثل لكي تتعلم هذه الأهداف. هل يمكنك تحقيقها بمجرد مشاهدة الفيديوهات؟ أم بقراءة بعض المصادر النصية؟ أم بمناقشة المحتوى مع زملائك؟ أم عن طريق تطبيق ما تعلمته بشكل عملي؟ فمثلًا في مساق أسس التربية السليمة يمكنكم رؤية الأهداف التعليمية من خلال الصفحة التقديمية للمساق واختيار الأهداف التي تعد الأكثر قيمة بالنسبة إليكم أو يمكنكم تعلم هذه الأهداف كلها. Capture
  3. استخدم التكنولوجيا بشكل جيد: تتواجد التكنولوجيا لتسهل علينا حياتنا لا لتجعلها أكثر مشقة، لذا يجب علينا معرفة كيفية استخدام التكنولوجيا لصالحنا عن طريق الآتي:
    • المتطلبات التقنية: تطلب معظم المساقات تحديث المتصفح الذي تقوم باستخدامه حتى تحصل على تجربة تعليمية أفضل. فإن كنت تستخدم متصفح جوجل كروم (Google Chrome) يمكنك تحديثه من خلال هذا الرابط، وإن كنت تستخدم متصفح فايرفوكس (Firefox) يمكنك تحديثه من خلال هذا الرابط. كما تطلب بعض المساقات اتصالًا متوسطًا بالإنترنت لتحميل فيديوهات المحاضرات، وأداة يمكنك من خلالها الدخول للمنصة مثل الكمبيوتر الشخصي أو الهاتف الجوال.
    • استخدام الهاتف الجوال في المذاكرة: معظم المساقات توفر تطبيقًا للهاتف أو تصمم الموقع ليكون تشغيله سهلًا على الهاتف، تتيح هذه التطبيقات تحميل محتوى المحاضرة حتى يمكنك مذاكرته في أي وقت شئت وأي مكان أردت.
    • استخدام الملفات المختلفة: قد يتوافر المحتوى العلمي على شكل فيديو، وهنا تضع المنصات بعض الأدوات لتسهيل عملية التعلم مثل إضافة الترجمة (Closed Captions – CC)، أو تقليل جودة الفيديو لسرعات الإنترنت البطيئة، أو تسريع الفيديو أو تبطيئه حسب ما يراه المتعلم مناسبًا لقدراته. وتوفر المنصات أيضًا ملفات نصية في صيغة PDF لسهولة عرضها وتحميلها. كما أن بعض المنصات تقوم بتوفير المحتوى بشكل مسموع لسرعات الإنترنت البطيئة.
    • استخدام المنصة: المنصة هي النظام التعليمي الذي تتعامل معه خلال المساق، فتوفر المنصات دائما أدوات لتسهيل عملية التعلم لدى الطالب، مثل تقسيم المحتوى لأقسام، وإمكانية معرفة درجاتك في المساق وما الذي يجب عليك فعله حتى تحقق درجات النجاح، وإصدار الشهادات، والدخول لحلقات النقاش وغيرها من الأدوات. فمثلًا يمكنك معرفة كيفية استخدام نظام إدراك التعليمي من هذا الرابط، كما أن منصة إدراك تم بناءها على النظام التعليمي (Open edX) ويمكنك معرفة كيفية استخدامه من خلال هذه الدورة السريعة.

وبهذه النصيحة نكون قد انتهينا من المقال الأول من سلسلة "دليلك لدراسة المساقات عبر الإنترنت". قم بتطبيق ما تعلمته من هذا المقال على مساقات إدراك.

نتحدث في المقال القادم من هذه السلسة على كيفية دراسة المساق نفسه، فماهي الصعوبات والتحديات التي تواجهكم أثناء دراسة ومحاولة فهم محتوى المساقات عبر الإنترنت؟

 

شارك المعرفة