دليلك للتعلم عبر الإنترنت: عرض إنجازاتك

certificate-01

تحدثنا مسبقاً عن كيفية الاستعداد والتحضير الجيد للمساقات المفتوحة عبر الإنترنت، ثم تحدثنا بعدها عن كيفية دراسة المساقات بشكل يحقق أقصى استفادة ممكنة. في هذا المقال، سنتكلم عن خطوة لا تقل أهمية عن سابقتيها، ألا وهي مرحلة ما بعد المساق والتي تتضمن إظهار ما قمت بتعلمه في سوق العمل. لا شك أن إكمال مساقاتك يعد إنجازاً رائعاً ومجهوداً يستحق الثناء، ولكن لن تكون هنالك فائدة من هذا الإنجاز إذا لم تقم بعرض إنجازاتك بشكل يميزك في سوق العمل.

وقبل أن نخوض في طرق العرض المختلفة، علينا أن نجيب  على سؤال هام جداً. ربما قد ورد على أذهان العديد من قارئي هذا المقال!

ماذا تفيد شهادة إكمال المساق المقدمة من إدراك؟

كثيراً ما يقوم المتعلمون بطرح هذا السؤال: هل الشهادة مفيدة في سوق العمل؟ و هذا السؤال مشروع تماماً. حيث أنه إذا قام المتعلم ببذل الجهد والوقت من أجل الوصول إلى هدف ما، فعليه أن يعرف الفوائد المتوقعة من وراء هذا الهدف.

والإجابة على هذا السؤال كالتالي؛ بالتأكيد الشهادة مهمة في سوق العمل، فهي لا تقوم فقط بتوضيح ما قمت بتعلمه في خلال فترة المساق، وإنما تقوم بإرسال مجموعة من الرسائل الهامة جداً لصاحب العمل والتي من شأنها بالتأكيد أن تساعدك في الحصول على وظيفة، بعض هذه الرسائل كالتالي:

  1.     أريد فعلاً أن أتعلم هذا المجال: توضح الشهادة أن المتعلم لديه شغف تجاه هذا المجال، وهذا الشغف هو الذي قاده نحو البحث عن مصادر متنوعة يستطيع من خلالها البدء في تعلم هذا المجال وليس مجرد الانتظار فقط. هذه الصفة مطلوبة جداً في سوق العمل، فأرباب العمل دائماً ما يريدون الأشخاص الشغوفين بمجالاتهم وليس فقط مجرد الشخص العادي الذي يريد الحصول على وظيفة روتينية.
  2.      أنا شخص ملتزم يتحمل المسؤولية: يتطلب إتمام أحد المساقات المفتوحة قدراً كبيراً من المسؤولية والالتزام، والحصول على شهادة إتمام للمادة بالتأكيد ليس أمراً سهلاً، وبالتالي فإنه يوضح أن هذا الشخص يمكنه بالفعل تحمل المسئولية والالتزام والمثابرة في المهام الصعبة التي قد تستغرق وقتاً طويلاً، وهي أحد الصفات المطلوبة وبشدة في سوق العمل في وقتنا الحالي.
  3.      أستطيع استخدام الكمبيوتر جيداً: أحد المهارات الواجبة الآن في سوق العمل هي إجادة استخدام الكمبيوتر، وإتمام مساقات من إدراك بالتأكيد يوضح أنه يمكنك استخدام الكمبيوتر بشكل جيد.

عليك أن تعي جيداً أن هذه الصفات مطلوبة جداً في سوق العمل. وأنه عندما تقوم بعرض ما تعلمته في إدراك من خلال الشهادة فإنك تقوم بشكل غير مباشر بعرض هذه المهارات والصفات أيضاً، وهذه الصفات قد تميزك بشدة عن غيرك في سوق العمل.

كيف يمكنني عرض ما تعلمته؟

  1.      السيرة الذاتية: كما ورد في مساق السيرة الذاتية الناجحة، فإنه يجب عليك أن تضع الشهادات التي حصلت عليها في قسم التعليم أو قسم الشهادات. يمكنك أن تضع قسماً مختلفاً وتقوم بتسميته "مساقات مفتوحة أو MOOCs". حاول قدر الإمكان أن تلفت الانتباه لهذا القسم جيداً، كأن تضع تحت كل شهادة بعض الجمل القصيرة التي توضح كيف قمت بالمشاركة في المساق وماذا يمكنك أن تفعل بالذي تعلمته من هذا المساق.
  2.      المشاريع: كثيراً ما توفر المساقات فرصة للعمل على مشروع تفاعلي تقوم بتسليمه في نهاية المساق. مثل مساق رحلة في صناعة الأفلام، ومساق المدينة العربية المعاصرة. ويمثل المشروع فرصة ذهبية لعرض ما يمكنك فعله والمهارات التي اكتسبها بشكل عملي. أحد أفضل هذه الأمثلة هي تالا العيسى والتي كانت إحدى المتعلمات في مساق المدينة العربية المعاصرة، حيث قامت بإنتاج فيلماً عربياً قصيراً يسمى "بيروتي" والذي لاقى ردود أفعال إيجابية كثيرة، ثم تواصلت معها شركة إنتاج لكتابة نص فيلم آخر. فعندما اهتمت تالا بالمشروع، اكتسبت العديد من المهارات العملية وفي نفس الوقت قامت بعرض ما تعلمته بشكل مختلف، وهو الشيء الذي كان مميزاً لها بسوق العمل.
  3.      مواقع التوظيف والتواصل الاجتماعي: نوفر في إدراك خدمة مشاركة الشهادة عن طريق موقع بيت.كوم، الأمر الذي قد يمكّنك من عرض مهاراتك بشكل مباشر لأصحاب العمل. أحد المواقع الأخرى التي يمكنك نشر شهاداتك من خلالها هي موقع "لينكدإن -LinkedIn" والذي يمكّنك من نشر سيرتك الذاتية عليه ومن ضمنها الشهادات التي قمت بإتمامها. 
  4.      المحفظة الإلكترونية – E-Portfolio: المحفظة الإلكترونية هي خطوة إضافية قد تميزك عن غيرك بشكل كبير في سوق العمل. توفر المحفظة الإلكترونية مكاناً واحداً تقوم فيه بجمع كل ما قمت بتعلمه من مساقات وشهادات ودرجات علمية، وكل ما قمت بحضوره من مؤتمرات ودورات تدريبيه لكي تطور من نفسك، وكل الخبرات التي قمت بها متضمنة المشاريع التي اشتركت بها سواء كانت مشاريع تعليمية أو الوظائف التي التحقت بها أو المقالات التي قرأتها أو كتبتها. كل هذا يكون موجوداً في صفحة واحدة خاصة بك، وتقوم بإدراج الرابط الخاص بهذه الصفحة في السيرة الذاتية الخاصة بك أو في أي مكان تقوم فيه بعرض مهاراتك وقدراتك في سوق العمل. هنالك بعض الخدمات المجانية التي قد تساعدك على بناء المحفظة الإلكترونية الخاصة بك بشكل سهل وسريع مثل موقع "Pathbrite" وموقع "Foliospaces". تذكر أن إنشاء محفظتك الإلكترونية يتطلب الكثير من الإعداد والتطوير المستمر، ولكنه في النهاية له فوائد عديدة.
  5.      ساعد غيرك: قم دائمًا بمشاركة ما تعلمته مع غيرك من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال دوائر  معارفك من الأهل والجيران وزملاء العمل. سوف تتفاجئ بما يمكن أن تحصل عليه من خلال العطاء.

الخلاصة

يتطلب عرض إنجازاتك في التعلم عبر الإنترنت قدراً من الإبداع تستطيع من خلاله تمييز نفسك من خلال ما تعلمت. قد يتطلب الأمر أن تنظر لما وراء هذه الشهادة، كأن تبحث عن المهارات الأخرى التي تعلمتها في طريقك لإتمام المساق والتي يمكن أن تكون مفيدة في سوق العمل، وأن تنظر إلى الفائدة العملية التيتفيدك في سوق العمل بسبب ما تعلمته في المساقات، وأن تستغل كل النوافذ المفتوحة أمامك لعرض إنجازاتك.

ولا تنسى في النهاية أن رحلة التعلم لا تتوقف أبداً. فحين تنتهي من أحد المساقات، قم بالبحث عن مساق آخر لكي تتعلم فيه شيء جديد.

إلى هنا، نكون قد انتهينا من هذه السلسلة حول "دليلك للتعلم عبر الإنترنت". نتمنى أن تكونوا قد حصّلتم منها الفائدة. وننتظر تعليقاتكم لتخبرونا ماهي النصائح التي تودّون رؤيتها لاحقاً على مدونتنا؟  

شارك المعرفة