تقرير عام 2020 – أهم أرقام وإحصائيات منصة إدراك

تقرير منصة إدراك لعام 2020

تقرير إدراك 2020 – أهم أرقام وإحصائيات منصة إدراك

"ليست كل الابتلاءات هي شر محضّ؛ فمن رحِم المُعاناة يُولد الأمل"

عام 2020 لم يكن سيئًا في المطلق، فرُغم ابتلاء العالم بجائحة كورونا؛ إلا أنها وجّهت الأفراد والمؤسسات إلى الحلول البديلة سواءً في متابعة الأعمال، أو في التطور المهني. باضطرار العديد من الأفراد إلى العمل من خلال المنزل، وفقدان البعض الآخر وظائفهم؛ كانت هذه هي نقطة الانطلاق نحو الاستثمار في الأدوات الإلكترونية والاتجاه لتعلم مهارات من خلال الوسائل المتاحة. كان ذلك بمثابة اختبار لمنصات التعليم الإلكترونية. 

عزّزت إدراك موقفها تجاه الجائحة وأطلقت العديد من الدورات التي ساهمت في تغيير حياة العديد من الأفراد، على سبيل المثال: برنامج اللغة الإنجليزية التفاعلي، أساسيات البرمجة باللغة العربية للأطفال، أساسيات Microsoft Office 365 والحوسبة السحابية، والعديد من الدورات الأُخرى. سنقوم بذكر كل الأرقام في التقرير التالي بعنوان "تقرير إدراك 2020".

في هذا التقرير سنستعرض معكم بعض الأحداث الهامة، وقليلًا من الأرقام الخاصة بمنصة إدراك خلال عام 2020، والتي ستُعطيكم لمحة بسيطة وسريعة عن الأهداف التي حققناها بمساعدتكم على موقع إدراك.

الأحداث الهامة

خلال عام 2020 قمنا بالعديد من الخطوات تجاه أهداف محددة تخدم مجتمع المتعلمين على إدراك. بين اتفاقيات عمل ودورات تُعرض لأول مرة في الوطن العربي كانت هذه هي الشرارة التي تجعلنا متيقظين ومُنتبهين لتقديم الأفضل دائمًا.

 فمثلًا، قمنا بإطلاق أول برنامج تفاعلي فريد من نوعه لتعلم اللغة الإنجليزية "برنامج اللغة الإنجليزية التفاعلي". وهو عبارة عن عدة دورات متتالية تخدم موضوع مُحدد. شارك في هذا البرنامج أكثر من 180 ألف متعلم. وتلى ذلك "برنامج تعلم البرمجة". برنامج تفاعلي يهدف إلى تعلم البرمجة بطريقة ممتعة وسلسة.

وعلى الصعيد الآخر قمنا بعقد اتفاقية مع وزارة التربية والتعليم الأردنية لتلبية احتياجات المعُلمين من دورات تدريبية. فقد قمنا بالاشتراك مع الوزارة وأطلقنا برنامجًا تدريبيًّا "برنامج تدريب المعلمين" يستهدف المعلمين والمعلمات، ليساعدهم على تطوير مهاراتهم التكنولوجية والبيداغوجية، وذلك لتسهيل عملية التعليم عن بعد. 

كما قُمنا أيضًا بتفعيل شراكة مع شركات الاتصالات المحلية: زين وأورانج وأمنية، حيث سيتمكن المستخدمون في الأردن من تصفُّح محتواها وتنزيل المواد الدراسيّة التي توفرها – والمصممة خصيصاً لطلبة المدارس والمعلمين وأولياء الأمور دون استهلاك لحزم الانترنت للخطوط الفعالة على الهواتف الذكية.

وأخيرًا قمنا بتوقيع مذكرتي تفاهم مع جامعة الحسين التقنية، إحدى مبادرات مؤسسة وليّ العهد. وذلك لتأسيس شراكة استراتيجية فاعلة بين الطرفين في مجال التعليم الإلكتروني. 

 

عدد المتعلمين الجُدد

يُعتبر أكثر من ثلث المتعلمين الموجودين حاليًا على إدراك سجلوا فقط في عام 2020. فقد ازداد عدد المتعلمين في إدراك من 2.62 مليون متعلم في السنوات (2014 إلى 2019) لـ 4.24 مليون متعلم في عام 2020 وحده. أي أن عدد المتعلمين ازداد بنسبة 60% تقريبًا.

عدد الدورات المنشورة

تنوعت الدورات المنشورة في إدراك عام 2020 بين العديد من المواضيع؛ فقد تم نشر أكثر من 40 دورة جديدة. غطّت الدورات جميع التخصصات الموجودة (مهارات التوظيف، الأعمال والريادة، الصحة والتغذية، التعليم وتدريب المعلمين، إلخ). 

عدد مساقات إدراك

أكثر 5 دورات مشاركة

أشهر دورات إدراك

أنتجت إدراك العديد من المساقات خلال مسيرتها، ولكن دائمًا كان هناك دورات مُعيّنة حظيت بالاهتمام الأكبر من المتعلمين. بين هذه الدورات نعرض عليكم أفضل خمس دورات قدمتها منصة إدراك.

 

عدد مشاهدات الفيديوهات

وصل عدد مشاهدات الفيديوهات الخاصة بدورات إدراك إلى أكثر من 20 مليون مشاهدة. وتم مشاهدة أكثر من 120 مليون دقيقة تعليمية على منصة إدراك.

عدد مشاهدات فيديوهات

 

عدد الشهادات الصادرة

قمنا في عام 2020 بإصدار حوالي 885 ألف شهادة، فمن ضمن المتعلمين كان هناك متعلم واحد حصل على أكثر من 155 شهادة. تابع قصة المتعلم "سلطان مرار" هنا

شهادة كورس إدراك

أعلى 5 بلاد من ناحية نمو عدد المتعلمين

طلاب إدراك

  • العراق: زيادة بنسبة 354%
  • السودان: زيادة بنسبة 344%
  • الأردن: 247 ألف متعلم جديد
  • مصر: 130 ألف متعلم جديد
  • المملكة العربية السعودية: 157 ألف متعلم جديد

 

عدد زوار المدوّنة

ازداد عدد زوار مدوّنة إدراك في عام 2020 وحده إلى أكثر من 250 ألف زائر.

زوار مدونة إدراك

 

التحسينات والإضافات الجديدة للمنصة

اللوحة التعليمية إدراك

قمنا ببعض التغييرات والإضافات لتحسين عملية استخدام المنصة، من تطوير شكل اللوحة التعليمية، وتطوير برنامج جديد "CPD" وهو عبارة عن سلسلة دورات متتالية لموضوع معيّن. لمعلومات أكثر بشكل تفصيلي تابع مقال عمر دباس من هنا.

قمنا في هذا المقال بعرض بعض الأرقام المُهمة للأهداف التي حققناها، ونتمنى أن تزداد الأرقام خلال الأعوام القادمة، أخبرنا عزيزي هل كنت من ضمن المتعلمين سعيدين الحظ الذين حصلوا على الشهادات؟ أم المُسجلين في الدورات؟ وكيف أثرت إدراك عليك في هذا العام؟

 

محمد أيمن – كاتب ومدوّن في إدراك

Facebook Comments
شارك المعرفة

مقالات أخرى قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *