كيف تضع خطة عمل مشروع ناجحة؟ (الجزء الثاني)

بناء خطة عمل

تحدثنا في المقال السابق عن العناصر الأساسية لبدء كتابة خطة العمل، وبناء مُخطط نموذج العمل التجاري.

في هذا المقال سنتحدث عن العناصر المكوّنة لخطة العمل، وسيكون هذا المقال بمثابة دليل كامل لإنشاء خطة عمل من الألف للياء.

1- المُلخص التنفيذي

عند الشروع في كتابة خطة العمل أول ما نبدأ به هو المُلخص التنفيذي؛ هذا المُلخص هو ما سيقنع القارئ أن يُكمل بقية خطتك.

يحتوي المُلخص التنفيذي على:

1- فكرة المشروع الأساسية المُجدية

2- التخطيط الجيّد للمشروع

3- القدرة على إدراة المشروع بنجاح

4- وجود سوق كافي للمشروع

5- مميزات هذا المشروع

6- التوقعات المالية

فكر دائمًا في القارئ لهذا المُلخص واجعله أولوية عند كتابتك. لذلك يجب مُراجعة اللغة المُستخدمة في المُلخص من قبل خبير أو تحصل على تقييم من صديق لك.

عادةً ما يتكوّن المُلخص من صفحتين إلى ثلاث، يحتاج القارئ إلى 5 دقائق فقط لقراءته.

يُنصح دائمًا بكتابة المُلخص التنفيذي بعد كتابة الخُطة بالكامل، لأنه سيتضمن جميع المعلومات الأساسية في الخطة.

اقرأ أيضًا: هل تعتقد أنه بإمكانك أن تؤثر وتُغيّر فيمن حولك؟

2- وصف الشركة أو المشروع

أول ما يجب أن تبدأ به هو كتابة الاسم الخاص بشركتك، يجب أن يكون هناك اسم رسمي لشركتك.

ثانيًا الشكل القانوني للمشروع: هل الشركة الخاصة بك فردية أم تضامنية؟ في مثل هذه الحالات من الأفضل استشارة مُحامي أو خبير قانوني لتوضيح مزايا وعيوب كل منهم.

ثالثًا حجم رأس المال: يجب كتابة وحساب رأس المال بدقة، سنتحدث عن هذا العنصر بتفاصيل أكثر في مقال قادم عن دراسة الجدوى.

رابعًا: تاريخ ومكان تسجيل الشركة.

خامسًا: تاريخ تأسيس الشركة.

سادسًا: أهداف ومُهمة الشركة.

سابعًا: المُنتجات والخدمات المُقدمة من الشركة.

ثامنًا: اسماء وأعضاء الفريق الإداري

تاسعًا: موقع الشركة

عاشرًا: الوضع المالي للشركة بشكل مُختصر

3- تحليل القطاع واتجاهاته

في هذا العُنصر سنتحدث عن تحليل القطاع واتجاهاته. أي مشروع هو جزء من قطاع؛ فبمعرفتك لجميع جوانب هذا القطاع سيزيد من فرص نجاح مشروعك. القطاع هو عبارة عن مجموعة الشركات التي تُقدم الخدمات والمنتجات المتشابهة، ويضم أيضًا الشركات التي لها علاقة بهذه الخدمة مثل (المورد، الموزع) للخدمة.

يجب أن تتضمن خطة العمل الخاصة بك:

1- وصف القطاع الذي تعمل به.

2- الاتجاهات الحالية والمستقبلية

3- الفرص الاستراتيجية الموجودة

إذا ما الذي يجب معرفته عن القطاع؟

1- تحديد حجم القطاع ومعدلات النمو السابقة ومعدلات النمو الحالية والمتوقعة في المُستقبل.

2- حدد حجم المُخاطرة أو حساسية القطاع للاقتصاد بشكل عام.

3- دورة حياة القطاع.

4- دراسة الموسمية في هذا القطاع (حجم الطلب في القطاع باختلاف الأوقات).

5- دراسة التطور التكنولوجي وتأثيره.

6- دراسة الأوراق والتراخيص والشهادات المطلوبة للعمل في هذا القطاع.

7- قنوات البيع والتوزيع.

8- تحليل الأنماط المالية.

4- تحديد السوق المُستهدف

تتلخص أهمية تحديد السوق في معرفة عملائك؛ ما هي رغباتهم وطموحاتهم؟ ما هي احتياجاتهم؟ وما هي سلوكياتهم؟

إذا كانت نوعية شركتك تتعامل مع شركات موزعة فهنا عليك التعرف على نوعين من المُستهلكين (المُستهلك النهائي، المُستهلك الوسيط).

خصائص السوق المُستهدف:

مُحدد من ناحية صفات العملاء.

حجم السوق يجب أن يكون كافي حتى يكون المشروع مربح.

المنتج أو الخدمة في متناول العملاء من ناحية السعر والتسويق.

معايير اختيار السوق المُستهدف

  • وصف ديموغرافي للسوق: مثل عمر العميل، ودخله، وجنسه، ومهنته، والحالة الاجتماعية، والمستوى التعليمي.
  • وصف جغرافي للسوق: تحديد المناطق الجغرافية التي سيتم بيع منتجك فيها.
  • المستوى المعيشي للعملاء المتوقعين.
  • الوصف النفسي.
  • أنماط الشراء وعملية اتخاذ قرار الشراء.
  • حساسية الشراء: الاهتمام بالجودة أم بالسعر.
  • حجم السوق واتجاهاته

5- المنافسة

قبل الشروع في العمل، عليك معرفة منافسيك ودراستهم.

1- قيم المنافسة بشكل صحيح

2- تعلم من منافسيك

3- تطلع على السوق المستهدف واعرف منافسيك.

4- انظر على المنافسة العالمية

5- دراسة الحصة السوقية

6- حلل المنافسة المستقبلية

ولتلخيص ما ذُكر في خطوات عملية؛ عليك أولًا أن تبدأ بوصف المنافسة وصف عادل ودقيق، ثانيًا توقع الحصة السوقية الخاصة بك، ثالثًا اتبع تحليل القوى الخمسة لمايكل بورتر الموضح في الصورة بالأسفل.

القوى الخمسة لمايكل بورتر

6- الوضع الاستراتيجي للمشروع

أصبحت الخيارات في السوق مُتعددة، لذلك فهم الوضع الاستراتيجي لمشروعك يحسن من آداءك في السوق وإنتاجيتك.

تحديد الوضع الاستراتيجي يساعدك على معرفة ما يلي:

  • نقاط القوة في مشروعك
  • اتجاهات القطاع وتطوراته
  • فرص وتغيرات الأسواق
  • فرص وتغيرات المنافسة
  • فرص وتغيرات التكنولوجيا

تحديد الوضع الاستراتيجي مهم للمشاريع الحديثة لتمييز أنفسهم عن المنافسين؛ وبالتالي كيف سيتم توزيع الموارد.

هناك عدة طرق تساعدك على تمييز مشروعك:

1- انطباعات الزبائن

2- التركيز على جزء معين من السوق

3- تعرف على الحصة السوقية الخاصة بك

4- الفوائد التشغيلية والتكنولوجية

5- براءات الاختراع

6- قنوات البيع

7- نموذج العمل التجاري

7- تقييم المخاطر

جميع المشاريع لها مخاطرها وجميعها معرضة للفشل، لذا من المهم التفكير بالمخاطر واحتمالات الفشل الخاصة بالمشروع.

معرفة المخاطر يساعد الشخص على مواجهتها، فما هي أهم المخاطر التي تواجه المشاريع؟

1- مخاطر السوق: تتعلق هذه المخاطر باستجابة السوق لمنتجاتك وخدماتك.

2- مخاطر المنافسة: تغير وضع المنافسة عن الشكل المتوقع مثل: دخول مُنافسين جدد للسوق.

3- مخاطر تكنولوجية: حدوث تغير واضح بالتكنولوجيا، وتأثيرها على منتجاتك.

4- مخاطر المنتج: تتعلق بمنتجتك سواء بالتوقيت أو التسليم أو المميزات.

5- مخاطر التنفيذ: وهي القدرة على إدارة الشركة على تنفيذ المشروع الطريقة الصحيحة

6- مخاطر مالية: تتعلق المخاطر المالية بكفاية الأموال التي تم تجميعها لنجاح المشروع.

7- مخاطر عالمية: وهي تتعلق بالمشاريع التي تعمل على المستوى العالمي.

8- تحليل SWOT

يتعلق هذا التحليل بالفرص المتاحة للمشروع، وتكون هذه الفرص موجودة عادة بالبيئة الخارجية للمشروع.

والمخاطر: تمثل هذه النقطة المخاطر التي يتعرض لها هذا المشروع.

نقاط القوة: وتتركز في معرفة نقاط القوة الخاصة بمنتجك أو مشروعك.

نقاط الضعف: نقاط ضعف المشروع والعوامل الداخلية.

تحليل SWOT

9- العمليات

العمليات هي الكيفية التي يتم من خلالها إدارة المشروع، وتوضيح العمل اليومي لأعضاء فريق المشروع.

ما هي العمليات الأساسية التي تساعد على نجاح المشروع؟

1- موقع المشروع: الموقع له دور رئيسي في نجاح أو فشل المشروع.

2- عملية الإنتاج: التفكير بمواد الخام والعمالة المطلوبة للقيام بهذا العمل.

3- الطاقة الإنتاجية: التعامل مع النمو في القطاع والسوق.

4- إدارة المخزون: الاحتفاظ بالمواد المصنعة والمواد الخام.

5- الموردين والموزعين: لا تعتمد على مورد واحد، حافظ على وجود اختيارات متعددة.

6- طلبات الشراء: توضيح كيفية إتمام عمليات الشراء، كيف تستلم طلبات الشراء؟ كيف يتم تنفيذ الشراء؟ وأخيرًا خدمات ما بعد البيع.

7- البحث والتطوير

8- الإدارة والمراقبة المالية

10- خطة التسويق

كما تعلم أن العميل هو أهم عامل لنجاح أي مشروع؛ لذلك وجود خطة تسويقية تقدر من خلالها استقطاب عملاء لمشروعك أمرًا ضروريًا.

توضح الخطة التسويقية العناصر التالية:

1- الطريقة التي تعرف الزبائن من خلالها على منتجاتك وخدماتك

2- الرسالة التسويقية التي تريد إيصالها لزبائنك.

3- الطرق التي من خلالها ستوصل الرسالة التسويقية

4- كيف تتم عملية البيع؟

هناك بعض الأدوات البسيطة التي ستساعدك على بناء خطة التسويق، مثل الآتي:

  • رسالة الشركة التسويقية
  • 4 Ps of Marketing: المنتج، السعر، المكان، الدعايا.
  • منافع المنتج
  • ما يريده الزبون
  • استراتيجية التسويق
  • وسيلة التسويق

11- استراتيجية البيع

تتكون استراتيجية البيع من موضوعين:

1- من هم البائعين؟

هم الأشخاص الذي سيقومون بعملية بيع المنتج، أي فريق المبيعات.

2- ما هي طريقة البيع؟

توضح العملية التي سيتم من خلالها البيع (البيع من خلال معارض، أو الهاتف، أو الإنترنت، أو زيارات مباشرة).

12- الإدارة والهيكل الإداري

فريق العمل له دور كبير في نجاح واستمرارية المشروع؛ لذلك لا تستعجل عند اختيار فريق العمل الخاص بك.

يعطي الموظفون جميع ما لديهم عند العمل في بيئة عمل مُشجعة. فريق العمل هو ميزة تنافسية هامة؛ لذا استثمر وقتا في اختيارهم.

يتكون الهيكل الإداري من:

1- الموظفين الرئيسيين: وهم غالبًا ما يكونوا مؤسسين المشروع والإدارة العليا مثل (الرئيس التنفيذي، المُدير العام، مُدير الإنتاج، مدير التكنولوجيا، إلخ..).

2- الرواتب والأجور.

3- أعضاء مجلس الإدارة.

4- اللجنة الاستشارية.

5- مستشارون ومتخصصون.

عناصر أسلوب الإدارة:

1- سياسات واضحة

2- طريقة التواصل والاتصال

3- طريقة تقدير الموظفين

4- قدرة الموظفين على التغيير

5- العدالة

13- المسؤولية الاجتماعية والاستمرارية

تُفيد المسؤولية المجتمعية الشركة والمشروع والمجتمع؛ من منافع الدور الاجتماعي للشركة:

1- إدراك وجود الشركة من قبل المجتمع بتكلفة أقل.

2- نظرة إيجابية من المجتمع.

3- تعتبر المسؤولية الاجتماعية كآداة توظيف للموظفين الذي لديهم اهتمامات بمجتمعاتهم.

4- تساعد أيضًا على بناء فرق عمل قوية لها اهتمامات، وقيم مشتركة في خدمة المجتمع.

5- دمج خبرات جديدة للشركة.

6- بناء شراكات استراتيجية وتوسيع عمل الشركة.

إلى هنا عزيزي نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال، أخبرنا هل قمت من بكتابة خطة عمل من قبل؟

لمعلومات أكثر يُمكنك زيارة دورة ما هي خطة العمل

 

محمد أيمن – كاتب ومدوّن في إدراك

 

Facebook Comments Box
شارك المعرفة

مقالات أخرى قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *