من ذاق متعة النجاح، أدرك أن العلم نور…

عندما تصل إلى عمق معنى كلمة النجاح، تجد أنها ببساطة تعني الإصرار، والعزيمة، ومن هنا بدأت قصتي مع إدراك

لم يمضي على إلتحاقي بمنصة إدراك سوى عام تقريباً، ألا وإنني الآن بفضل تلك الجهود المباركة التي تقدمها لنا هذه المنصة الرائعة بدأت أحصد ثمار ما زرعت من جهد و مشقة.  وها أنا اليوم أروي لكم قصة نجاحي بتحقيق مشروعاً لطالمه حلمت به

في البداية قمت بالتسجيل بأكثر من مساق في مجالات مختلفة، كان لتلك المساقات تأثيراً كبيراً على حياتي العملية والشخصية. ولأن السر في التعليم الناجح هو إحترام التلميذ، كان أكثر ما لفت إنتباهي على منصة إدراك هو السعي الدائم لتقديم محتوى يحترم عقلية المتعلم. وبفضل ذلك، تمكنت من إدراك نقاط ضعفي واستكمالها عن طريق مساقات تهمني وتفيدني، وبما أنني كنت أعمل على تطوير مشروعي الخاص، التحقت بمساقات من فكرة الى شركة والتسويق الإلكتروني لكي أتمكن من تطوير مشروعي بشكل أفضل

وإنطلاقاً من إعتقادي الراسخ بأن العلم يؤتي ولا يأتي، وأن الثقة بالنفس والعمل الجاد سيحققان النجاح دائماً، عزمت على التسجيل في مساق يتناسب مع شغفي بأن أصبح أول إمرأة عربية تنشئ موقع إلكتروني مهتم بالحرف اليدوية والأدوات، ألا وهو " من فكرة إلى شركة: مقدمة من ريادة الأعمال ". اخترت منصة أدراك لأنها مصدر موثوق يزودني بالمعلومات المناسبة لأتمكن من السير بخطة ثابتة وصحيحة لإنشاء الموقع، كما وكان لإدراك فضلاً كبيراً بتعزيز ثقتي بنفسي وبقدراتي. ولأن العلم ليس سوى إعادة ترتيب لتفكيرك اليومي، التحقت بالمساق الذي يساعدني على إعادة ترتيب أفكاري لتتناسب مع أليات التنفيذ السليم لتحقيق مشروعي

كان حلماً، فأصبح اليوم حقيقة. فقد تمكنت من تنفيذ مشروعي "أدواتك" وقمت بتأسيس فريق عمل من كافة الدول العربية لنتمكن من تقديم محتوى على مستوى عالٍ من الجودة، كما وتمكنت من إنشاء منصتي الخاصة بالمشروع وقمت بنشر أكثر من 300 تدوينة خاصة بالمنتجات والأعمال اليدوية وعرض المشروعات لتلك للحرف اليدوية التي تقدمها الأمهات

ومن هنا أود أن أنتهز هذة الفرصة لأعبر عن فيض أمتناني للجهود التي تقدمها منصة إدراك بتوصيل هذا الكم الهائل من المعلومات الإلكترونيّة إلى المتعلمين. وتزويدنا بشهادات إتمام المساق، كما وأتطلع للمزيد من النجاح والتقدم بمشروعي بمساعدة هذه المنصة المتكاملة

بقلم/ إيمان سالم

مصر

Facebook Comments
شارك المعرفة

علق أشخاص على هذه التدوينة.

  1. Malik Al -otoom says:

    ادراك منصه اتاحت لي التعلم و سبر بحر جديد من بحور المعرفه و اثارت لدي الدافعيه للبحث و الاستزاده دوما من المواضيع المتاحه مما اثرى تجربتي و مهنتي كمعلم اسعى نحو المعرفة بكافة اشكالها لاثراء مهنتي كمعلم

  2. ليلى ام محمد says:

    ماشاء الله تبارك الله الله ايوفقكم ياارب شوقتوني كثييييربإذن الله تعالى راح اسجل وادرس حتى اصير مثلكم يااارب ادعو لي😍😍😍

  3. نضال موسى سليمان أبو العلا says:

    فعلا إدراك تجعل الإنسان الطبيعي يدرك أن العلم
    نور يهدي إلى ألحق ولا يوجد مستحيل اللحصول
    على علوم تطور ذواتنا ومجتمعنا وتحمي الضعيف
    الذي لا يملك المال للتعلم شكرا جزيلا لجميع القائمين على هذا الصرح العظيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *