١٠ متعلمين إلى جامعة "دلفت" في هولندا

بعد تميّزهم في مساق "مقدمة في أنظمة الخلايا الشمسية" بجزئيه، حاز عشرة متعلمين من أربعة دول عربية على فرصة للمشاركة في برنامج تدريبي متخصص بتقنيات الطاقة الشمسية يقام في جامعة دلفت التقنية في هولندا.

تمتد الرحلة لمدة سبعة أيام يتخللها محاضرات وورش عمليّة ينظمها قسم تكنولوجيات الطاقة المتجددة في الجامعة. كما وسيكون هناك رحلات ميدانية تتضمن تطبيقات عملية لأنظمة الخلايا الشمسية. هذا وتعتبر هولندا من أكثر الدول تقدماً في مجال أبحاث وتطبيقات الطاقة البديلة في العالم.

إليكم نبذة عن الحائزين على فرصة التدريب: Mohammad Eleiwat

محمد عليوات- الأردن

إن حب محمد للعلم والتطوع يجعله طالباً مثالياً على منصة إدراك القائمة على ذات القيمتين. يؤمن محمد بنشر المعرفة التي اكتسبها من البرنامج التدريبي – من دون مقابل – من خلال عمل كتيّب يقوم بتوزيعه بالمجان على كل من يريد. يعتقد طالب الميكاترونيكس أنه وليكون قادراً على نقل المعرفة فلا بد من اكتساب المزيد منها. ولذلك فهو متشوق للمشاركة في البرنامج الذي سيطور معرفته وخبرته العملية.

Zaid Abo-Tarboshزيد بلال ابو طربوش- الأردن

زيد طالب هندسة ميكانيك في السنة الرابعة  في الجامعة الهاشمية في الأردن، مهتم في مجال التطوع كأسلوب حياة، بالإضافة إلى مجالات الطاقة المتجددة والروبوتات. يتطلع زيد إلى البرنامج كفرصة لكسر جمود الأساليب التقليدية في التعلم. كما ويأمل أن تفيده هذه التجربة في تنمية أفكاره وتطبيقها على أرض الواقع من خلال مشروع تخرجه في جامعته، والذي من خلاله يطمح لتصميم برنامج تدريبي يتعلق بالطاقة المتجددة موجه لطلبة المدارس عند عودته إلى الأردن كمساهمة منه في خدمة مجتمعه المحلي.

farah

فرح الزيود- الأردن

بعد حضورها القمة العالمية للطاقة والمياه التي أقيمت في أبوظبي عام ٢٠١٢، اختارت فرح مجال الطاقة المتجددة والنظيفة لدراستها الجامعية. تود فرح، خلال سفرها إلى هولندا، التعرّف على مختلف التقنيات المرتبطة بالخلايا الشمسية، تطبيقاتها والتحديات المرتبطة بها باﻹضافة إلى التعرف على ثقافة وعادات المجتمع الهولندي. عند عودتها من البرنامج، ستقوم فرح بربط الخبرة العملية التي اكتسبتها بتخصصها الجامعي عبر المشاركة في أبحاث الجامعة والمشاريع المقامة فيها ومن ضمنها مشاريع التخرج.
tareq qutami

طارق القطامي- اليمن

يحب طارق الرجال الآليين وتطبيقات الذكاء الصناعي ممّا يفسر دراسته للهندسة الكهربائية والإلكترونية في جامعة بتروناس في ماليزيا. يطمح الشاب العشريني إلى تسهيل عملية البحث في مجال الطاقة الشمسية من خلال تأسيس مركز بحثي متخصص يوفر خدمات إرشادية وتدريبية لمنفذي مشاريع الطاقة الشمسية في اليمن. يعتبر طارق الرحلة إلى هولندا "فرصة للتعرف على آخر التطورات والإهتمامات البحثية في جامعة دلفت في مجال الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى التعرف على الثقافة الأوروبية عن قرب ونقل صورة إيجابية عن الشرق الأوسط، كونها ستكون أول زيارة له لدولة اوروبية". hala ireqat

حلا عريقات- الأردن

تخرجت حلا عام ٢٠١٠ بتخصص هندسة الكهرباء من الجامعة الهاشمية/الأردن، عملت في وزارة الصحة الأردنية كمهندسة كهرباء في قسم الأبنية والصيانة حيث أشرفت على المستشفيات والمباني التابعة للوزارة. تتمنى حلا التي تقيم حالياً في الإمارات أن تلفت انتباه أصحاب العقارات إلى تكنولوجيا الطاقة المتجددة وإقناعهم باستخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية سواء لإنتاج الطاقة الكهربائية أو الحرارية في مساكنهم.

seria

سريا العشري- مصر

رغم حيازتها على الدبلوم العالي في تكنولوجيا المعلومات، إلا أن سريا لا تزال تلتمس العلم إما عن طريق الجامعة أو عبر وسائل حديثة غير تقليدية كمنصة إدراك. درست سريا عشرة مساقات على المنصة التي تعتبرها منبراً للعلم. تعتقد سريا أن الصحراء في مصر يجب أن تُستغل لتوليد الطاقة، مما يدفعها للبحث عن مستثمر يساعدها في تطبيق ما اكتسبته من معرفة ومهارات وتطبيقها على أرض الواقع بمشروع يخدم بلدها لدى عودتها.Calculus-Series-1920x816

ديمة الظاهر- الأردن

لدى ديمة تسع سنوات من الخبرة في شركة الكهرباء الوطنية في الأردن. وهي تعتقد أن مجال الطاقة النظيفة سيكون محط الأنظار في المستقبل القريب وسيلقى رواجاً في الدول النامية، حيث أن السياسة العالمية تتجه إلى تطوير وتوسيع هذه التكنولوجيا. تأمل ديمة عند عودتها من البرنامج التدريبي أن تنقل ما اكتسبته من مهارات وعلم إلى الآخرين كمدرب متخصص في هذا المجال.Qusai Al-Abbasi

قصي العباسي- الأردن

"لمجرّد أنني سأدخل الجامعة ذاتها التي درس فيها العالم الفيزيائي سيمون فان دير مير الحاصل على جائزة نوبل، هو شعور لا يوصف ابداً" يقول قصي.

عند عودته من البرنامج التدريبي، يريد قصي أن يساهم في تشجيع نشوء شباب أردني واع ومتعلم قادر على إخراج عقول عبقرية مُنتجة لتكنولوجيا الطاقة الشّمسية وتطويرها محلياً.basha

بشار الشبول- الأردن

يعتبر بشار، حامل شهادة الماجستير في هندسة الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة، أن البرنامج التدريبي سيطورعمله كمحاضر لدى قسم هندسة الطاقة المتجددة في جامعة آل البيت في الأردن، بالإضافة إلى بحث مجالات التعاون بين الجامعتين وإقامة الدورات التدريبية في المستقبل. كما ويأمل أن يساعده في إيجاد حلول لمشكلة ارتفاع فاتورة الطاقة في الأردن وإيجاد النظام الأفضل والأكثر كفاءة والأقل كلفة. Ayman Ahmed

أيمن فوزي- مصر

يجد أيمن ذو الخلفية في الهندسة البحرية عشقَه في علوم الطاقة المتجددة وعلى رأسها تكنولوجيا الطاقة الشمسية. وفضلاً عن الخبرة التقنية والعلمية التي يعتقد أنه سيكتسبها خلال البرنامج، فهو يريد أن يكون ممثلاً للخبرات العربية. يهدف أيمن بعد عودته إلى نشر الوعي بين طلبة المدارس – بناة المستقبل – على أهمية الطاقة المتجددة، آثارها وكيفية استخدامها في حياتنا اليومية.

 

نتمنى لمتعلمينا رحلة تعليمية ممتعة وموفقة ونتوجه بالشكر الكبير لمشرف المساق الدكتور "أحمد دقامسة" من جامعة اليرموك في الأردن ومدرس المساق الدكتور "أرنو سميتس" من جامعة دلفت في هولندا الذين استطاعوا اكساب المتعلمين المعرفة والمهارات الضرورية للتميز. نتطلع دائماً لمساعدة متعلمينا على تطوير أنفسهم وتحقيق أحلامهم وطموحاتهم.

Facebook Comments
شارك المعرفة

مقالات أخرى قد تعجبك

9 Replies to “١٠ متعلمين إلى جامعة "دلفت" في هولندا”

  1. انا شخص احب ان ابذل جزء كبير من حياتي في مجال التطوع الخيري وذلك بمجال الطاقه المتجدده الذي انا اعشق ذلك المجال منذ بداية حياتي التقنيه فارجوا مساعدتي على حصول المزيد من المعلومات والكورسات في هذا المجال

  2. مبروك للذين حازوا على هذه الفرصة للتعرف على تجارب هولندا في هذا المجال لا سيما وأن ملف الطاقة يعتبر من أهم المشاكل التي تواجه الاقتصاد الأردني حيث يعتبر هذا الملف التحدي الأكبر للاقتصاد الأردني بسبب الأعباء المالية على خزينة الدولة و ارتباطها بتفاقم العجز ، حيث يستورد الاردن حوالي 97 ٪ من الطاقة والتي بدورها تشكل ثلث الواردات، وعليه فقد أصبح من الضروري البحث عن بدائل لخفض العجز في الميزان التجاري.

    ومن منطلق اهتمامي في هذا الموضوع اتمنى من إدراك طرح هذا البرنامج مرة أخرى ليتسنى لي المشاركة فيه. مع تمنياتي لأسرة إدراك بمزيد من التقدم والنجاح في العمل على خلق جيل مثقف وواعي.

  3. شئ جميل ان يتعلم المرىء مبارك لناجحين و بالتوفيق للدين ارادو التعلم فالتعلم وعي وتقافة لدو العقول المتفتحة

    1. مرحبًا إيمان

      شكرًا لتوصلك مع إدراك. لم تتأكد حتى الآن إن كانت هذه الفرصة ستتكرر مجددًا في المساق الجديد أم لا.

      نتمنى لك التوفيق 🙂

  4. السلام عليكم

    كنت ممن شاركوا في المساق وحزت علامة كاملة في المساق الأول و97% في الجزء الثاني، ومع أن مؤهلاتي العلمية أفضل بعض العشرة المذكورين أعلاه، ومع أنني لم يتم اختياري من ضمنهم للأسف إلا أنني سعيد من أجلهم وذلك من خلال معرفتي في العناء والتعب الذي تكبدوه في حال أنهم أحرزوا فعلاً علامات جيدة في جزئي المساق، أرجو أن يكونوا صادقين بما وعدوا وأن يفيدوا الأمة من خلال الفرصة التي أتيحت لهم.

  5. بالتوفيق ان شاء الله ويرجي وضع روابط لينكد ان او فيسبوك الخاصه بهم لسهولة التواصل معهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *