التركيز أثناء المذاكرة: تريد التركيز لفترة أطول؟ ركز لفترات أقصر!

قمنا في المقال السابق بالتحدث عن سؤال "لماذا لا تصل لأعلى درجات تركيزك؟". ثم تحدثنا عن أداة سجل الأنشطة وعن ضرورة التنقل بين التركيز والراحة حتى تقوم باستعادة انتباهك. في هذا المقال، نتحدث عن بعض الأدوات التي قد تساعدك على التنقل بين وضعي التركيز والراحة.

قبل أن نقوم بالتحدث عن هذه الأدوات، هنالك تنبيه هام جدًا. هذا المقال (مثل المقال السابق) عملي، أي أنه يقوم بمعالجة مشكلة لا يتم حلها إلا بالعمل والممارسة. فإذا أردت أن تستفيد من المقال (أو غيره من الأشياء العملية) فعليك بالعمل وتطبيق هذه الأدوات ومحاولة تكييف هذه الأدوات على طبيعة احتياجاتك. من جانبنا، نضمن أن هذه الأدوات لن تكلفك المال لتطبيقها، ولكن قد تكلفك بعض الجهد.

التنقل بين التركيز والراحة

كما اتفقنا، عندما تقوم بالتركيز ومذاكرة موضوع معين، فأنت تقوم باستهلاك مواردك الذهنية. لذلك، يجب عليك أخذ قسط من الراحة بين الحين والآخر. في العادة، لا نستطيع أن نقوم بفعل هذا بشكل طبيعي، لذلك يجب علينا أن نستخدم بعض الأدوات المساعدة التي ستساعدنا على التنقل بين التركيز والراحة.

طريقة البومودورو

كلمة البومودورو قادمة من كلمة "بندورة" أو الطماطم. وتأتي هذه الأداة من شخص يدعى فرانشيسكو سيريلو. كان هذا الكاتب يستخدم مؤقتًا (timer) على شكل حبة الطماطم، وفي العادة يسمى هذا المؤقت بمؤقت المطبخ. العادة في مؤقتات المطابخ هي أنك تقوم بمحاولة ضبط الوقت على عدد دقائق معينة، ومع نهاية الوقت يصرخ المؤقت بجرس تنبيه طالبًا انتباهك حتى لا يحترق الأكل. ما ستقوم بفعله هو الآتي:

  1. تجهيز البيئة والإعداد للدراسة
    • قم بتجهيز المحتوى الذي ستقوم بدراسته
    • قم بضبط المؤقت الخاص بك على عدد دقائق معينة "في البداية، قم بضبط المؤقت على 25 دقيقة، قد يزيد الوقت وقد ينقص بناء على تفضيلك.
    • قم بتفريغ البيئة من حولك من المشتتات على قدر المستطاع. إذا كانت تنبيهات الهاتف مفعلة، قم بغلقها. إذا كانت مواقع التواصل الاجتماعي مفتوحة، قم بغلقها. ابتعد عن الضوضاء قدر المستطاع.
  2. بدء الدراسة والمذاكرة
    • قم ببدء الموقت وحاول التركيز في مذاكرتك قدر المستطاع.
    • أثناء المذاكرة، اجعل مهمتك أن تنهي المدة التي وضعتها لنفسك سواء 25 دقيقة أو أكثر.
    • قد تجد نفسك محاولًا إنهاء المؤقت قبل ميعاده ولكن لا تقم بذلك. إذا لزم الأمر، قم بغصب نفسك على المذاكرة حتى نهاية المؤقت.
  3. الراحة الإيجابية
    • مع انتهاء المذاكرة، قم بضبط المؤقت على خمس أو عشر دقائق.
    • تجنب استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، مشاهدة الفيديوهات الترفيهية، أو ممارسة ألعاب الفيديو على سبيل المكافأة.
    • بدلًا من ذلك، قم بأداء الراحة الإيجابية كما تحدثنا عنها في المقال السابق.

قم بتكرار هذه الخطوات كلما أردت التركيز والمذاكرة. كلما واظبت على استخدام هذه الطريقة، كلما زادت عدد أوقات المذاكرة والتركيز التي يمكنك أداؤها يوميًا. ولا يجب عليك استخدام مؤقت على شكل حبة الطماطم. يمكنك استخدام المؤقت الموجود في هاتفك!

ازرع شجرة

من منا لا يحب الأشجار والزرع؟ ماذا لو أمكنك أن تقوم بالتركيز وفي نفس الوقت أن تزرع شجرة؟ هذه هي الأداة التالية (حرفيًا).

هنالك تطبيق ممتاز يدعى "Forest" أو الغابة. هذا التطبيق متوافر بشكل مجاني على متجر أندرويد أو أبل ويمكن لأي شخص تحميله.

تطبيق فوريست يساعدك على التركيز عن طريق:

  1. تحديد توقيت زمني للدراسة.
  2. بناءًا على زمن التوقيت الذي تحدده للدراسة، سيقوم التطبيق بتحديد نوع الشجرة التي يتم زرعها أثناء فترة الدراسة.
  3. إذا قمت ببدء المؤقت، فيجب عليك إكماله للنهاية. وإذا لاحظ التطبيق أنك خرجت منه للذهاب إلى تطبيق آخر فستموت الشجرة. لذلك ستجد نفسك مصممًا على الرجوع للمؤقت والابتعاد عن المشتتات.
  4. بينما أنت على شاشة التطبيق ستنمو الشجرة وستقوم بملاحظة ذلك بنفسك مع مرور الوقت.
  5. حين إتمام الزمن المحدد، سيقوم التطبيق بإعطائك مجموعة من العملات بناء على الوقت الذي حددته.
  6. المفاجأة، هو أنه يمكنك استخدام هذه العملات فيما بعد لبناء أشجار حقيقية في أماكن مختلفة من العالم!

المميز في تطبيق فوريست هو أنك تقوم بتصور مجهودك بشكل بصري أثناء المذاكرة حيث أن غالبًا ما تكون المذاكرة مجردة ولا يمكنك معرفة ما إذا كان هنالك فائدة أم لا. ولكن مع وجود هذا التطبيق ستدرك أن ما تقوم بزراعته الآن، ستحصده لاحقًا.

ذاكر معي!

تختلف هذه الطريقة في كيفية تحفيزك للمذاكرة والتركيز. ماذا إذا كان يمكنك الدراسة مع أشخاص لا تعرفهم! أشخاص من كل أنحاء العالم. لا يجمعكم سويًا سوى أنكم تريدون المذاكرة! وهنا تكمن الأداة الثالثة والأكثر جنونًا. هذه الأداة هي فيديوهات "study with me – ذاكر معي".

يمكنك الآن الدخول والدراسة مع أشخاص لا تعرفهم من خلال هذا الرابط. هذا الفيديو هو بث حي ومباشر لأشخاص يقومون بالمذاكرة طوال الـ 24 ساعة. كل شخص لديه هدف مختلف في دراسته، ويتفقون جميعًا في وجود هدف واحد وهو التركيز للمذاكرة! يستخدم هؤلاء الأشخاص طريقة البومودورو، حيث يقومون بالمذاكرة لمدة 50 دقيقة، ثم أخذ 10 دقائق راحة إيجابية، ثم العودة وهكذا. كما يقول أصحاب القناة، سيتم البث الحي لمدة 24 ساعة طوال السنة. إذا كان الشخص نائمًا، فسوف يتم بث تسجيل لمذاكرته. كما يمكنك البحث على اليوتيوب بمصطلح "study with me" وستظهر لك مئات الفيديوهات المشابهة بأساليب وأشكال مختلفة. اختر منها ما تريد!
الجدير بالذكر هنا أنه لن يتم مشاركة الفيديو أو الصوت الخاص بك بأي شكل من الأشكال، لذلك ستظل خصوصيتك موجودة دومًا.

مثال من فيديو مباشر لمجموعة من الطلبة يذاكرون سويًا

إذًا بنهاية هذين المقالين، نكون قد شددنا على أهمية التركيز لفترات قصيرة إذا أردت التركيز لفترات طويلة. كما قمنا بعرض أدوات مختلفة مبنية على هذا المبدأ. الآن يأتي دورك، هل قمت باستخدام أدوات مختلفة وأتت بثمارها معك؟ وهل قمت بتجربة أي من هذه الأدوات؟ شاركنا!

شارك المعرفة

تجربة مميزة علی صعيدي المعرفة والخبرة

anonymous-man

حين ابتدأ مشواري مع مرحلة الثانوية العامة، كنت للأسف قد أهملت أحد أهم المواد التي قد تحدد نجاحي من عدمه في هذه المرحلة المصيرية لكل طالب. كنت أعاني من مشكلة كبيرة في مادة الرياضيات، والوقت يمضي وانتهى الشهر الأول كاملُا من الفصل الدراسي دون حتى أن أعرف محتويات هذه المادة.

بالطبع، لم أكن راضيًا عن هذا السّلوك وكنت أحاول أن أجد حلّا لمشكلتي. في أحد الأيام، حدث أني بالصدفة تعرّفت على مبادرة إدراك عبر شبكة الإنترنت وكان من ضمن المساقات المطروحة مساق دليل الرياضيات للمرحلة الثانويّة/ العلمي. تشجّعت جدّا لهذه المبادرة، فخبرتي بالتعلّم الذاتي محدودة وأردت ان أخوض هذه التجربة الجديدة. لذلك، قمت فعلًا بالتسجيل في هذا المساق التعليميّ وداومت على متابعته للّحاق بما فاتني من المادة مسبقًا.

 لقد خضت تجربة مميزة مع إدراك علی صعيدين المعرفة والخبرة.  فعلی الصعيد المعرفي، استطاع مساق الرياضيات توسيع مهاراتي وقدراتي وإعطائي نظرة شاملة وواسعة في مادة الرياضيات في وقت قياسي رغم إهمالي المسبق لكل ما يتعلق بالمادة . وأما علی صعيد الخبرة، فأنا سعيد أني قد خضت تجربة جيدة وجديدة تضاف إلی خبرتي المحدودة بالتعلّم الذاتي الذي لم أعتده قبلًا.

 لقد ساعدتني إدراك من الاقتراب كثيرًا من تحقيق حلمي، حيث أني أفضل دراسة المجالات التقنية بشكل عام والهندسة بشكل خاص. ولقد استطعت النجاح بمادة الرياضيات بالثانوية العامة عن طريق مساق الرياضيات الأساسية لدراسة هذه المجالات، ولذلك أنا ممتن بحق لأن إدراك منصة ومبادرة رائعة بالحقيقة. أن تجد هذا الكم من الإحتراف في محتوی عربي مجاني لهو مجهود حقا يستحق الثناء والتقدير.

من تجربتي كطالب، فأنا أؤمن أن التعليم في الوطن العربي يحتاج إلی إعادة هيكلة شاملة تبدأ بالمناهج وطريقة التعليم نفسها وتنتهي بعلاقة المعلم بالطالب. وأوّل خطوة  علينا أن نبدأ بها هي إضافة مناهج تثقيفية داخل المناهج ويدرسها متخصصون. أعني  بمفهوم التثقيف هنا زيادة مستوی الوعي لدى الطالب بدلًا من تلقينه المعلومات،  لتخرج لدينا اجيال متمدنة قادرة علی تقبل الإختلاف والتعايش في المجتمع وأخذ العلم من أكثر من مصدر ووضع حدودها الأخلاقية بنفسها دون وضع أصل أخلاقي تسقط أخلاقهم بمجرد سقوطه .

لقد تأثرت إيجابًا بتجربتي الأولى في التعلّم الذاتي و من أهم الأفكار التي بتّ واعيًا بها الآن هي أن بالقليل من الرغبة والإرادة، يمكنك اليوم التعلم في المجال الذي تريده مجاناً وفي أي وقت.

بقلم: أحمد عرفات- الأردن

شارك المعرفة