مقابلة مع غادة التلي: ذكريات الطبخ في رمضان، ونصائح للمبتدئين!

قمنا بإجراء مقابلة مع الشيف غادة التلي وتحدثنا معها عن ذكرياتها في رمضان، نصائحها للمبتدئين، الأطعمة التي تسبب العطش، الزيوت المهدرجة، وغيرها من الأشياء. إليكم نص المقابلة.

إدراك: مرحباً شيف غادة، رمضان كريم وكل عام وأنتِ بخير، مسرورين بوجودك معنا اليوم لنتعرف أكثر عن غادة التلي وكيف تعيش غادة التلي يومها في رمضان. أهلاً بكِ.

الشيف غادة: كل عام وأنتم جميعاً بخير، سعيدة جداً بوجودي معكم اليوم.

إدراك: ما هي ذكرياتك مع الطبخ في شهر رمضان؟

الشيف غادة: من أجمل الذكريات التي تتكرر كل سنة في رمضان هي اجتماع العائلة، وما يميزه هو أن كل رمضان له طعم مختلف. يختلف رمضان في مصر بالنسبة لي عن رمضان في الأردن، في مصر أكون مع عائلتي الصغيرة على مائدة صغيرة، أما في عمان فتكون العائلة الكبيرة مجتمعة ونتشارك أطباقنا سوياً، فكل شخص يقوم بإحضار طبقه معه ونتشارك وجبة الإفطار سوياً.

إدراك: من وجهة نظرك، ما هي أهم النصائح للتعامل مع العزومات في شهر رمضان؟

الشيف غادة: كغادة التلي، ما يهمني في العزائم في شهر رمضان هو أن أحدد قبلها بعدة أيام ما سأقوم بإعداده، ثم أحاول إنجاز ما يمكن فعله قبل يوم العزيمة. فمثلاً، لو احتجت طبخة بها صلصة، أقوم بتحضير مكونات الصلصة من بصل وبهارات وسمنة وغيرها، وأقوم بإعدادها ثم وضعها في الثلاجة، ويوم العزيمة أقوم بإخراجها وأضيف لها الخضروات مثلاً. هذا يسهل علي الكثير يوم العزيمة ويمكنني من تنظيم الطهي في ذلك اليوم.

العزومات في رمضان

هنالك طبق آخر أقوم بطبخه أيضاً وجميع ضيوفي يحبونه وهو الكفتة المحشوة بالجبنة والديك الرومي. أقوم بتحضيره قبل عدة أيام بشكل شبه نهائي، ثم أغلفه بورق القصدير وأضعه في الفريزر ليوم العزومة.

هذه الأمور تسهل علي الكثير وتختصر تقريباً نصف ما علي فعله يوم الدعوة.

إدراك: ما هي النصيحة التي تودي توجيهها للطباخين المبتدئين؟

الشيف غادة: عليكم بتجربة كل شيء، لا تقلقوا من الفشل! فقط عليكم بالتجربة والإصرار والاستمرار بالمحاولة. الطبخ يعتبر علماً وفناً بنفس الوقت، ولا حدود للعلم والفن. عليكم بالتجربة بأيديكم ولا تيأسوا، لا يوجد شيء اسمه "لا أعرف كيف أطبخ هذه الطبخة"، فكما عملها غيرك يمكنك أنتَ/أنتِ أيضاً إتقانها. عليكم فقط عدم اليأس وعدم الاكتفاء بما تعرفونه، فالإبداع في الطبخ لا حدود له.

إدراك: ما هو أفضل وقت لتحضير الطعام في رمضان وتقسيم مكوناته؟

الشيف غادة: شخصياً، أفضل في رمضان عمل كل شيء قبل الإفطار مباشرة. فلا أقوم بتحضير جزء معين من الطبق ظهراً أو عصراً، فقط عندما تقترب ساعة الإفطار. أقوم بالتوجه للمطبخ بعد العصر بقليل وتحضير طبق اليوم.

إدراك: ما هي الأطعمة التي تسبب العطش والتي يفضل تجنبها في رمضان؟

الشيف غادة: السمك والمأكولات البحرية عموماً، وبشكل خاص ما يتم إضافة الملح له بشكل كبير. الأطباق المعدّة باستخدام الطحينة أيضاً تسبب العطش وينصح بتجنبها قدر الإمكان.

الطحينة من الأطعمة التي تسبب العطش في رمضان

ما يغفل عنه كثير من الناس هو الحلويات، فالكثير منها يسبب العطش بسبب مكوناتها مثل الجبنة وغيرها. فيجب أن ننتبه لما نأكله من الحلويات وخصوصاً في وقت متأخر كي لا تسبب لنا العطش.

إدراك: لأي درجة تعتبر الزيوت المهدرجة غير صحية؟ وما هو أفضل زيت لاستخدامه؟ (عباد شمس، ذرة، سمسم، فول سوداني)

الشيف غادة: الزيوت المهدرجة غير صحية كلياً وضارة بجسم الإنسان. وهدرجة الزيت هي عملية تقوم بها الشركات المنتجة لبعض المواد الغذائية، لتحويل الدهون السائلة الموجودة في الأطعمة والنباتات المختلفة إلى دهون صلبة عن طريق إضافة الهيدروجين.

الزيوت الناتجة عن عملية الهدرجة تسمى "دهون غير مشبعة" وتحذر العديد من المؤسسات الصحية في مختلف دول العالم أضرار هذه الدهون وتوصي بضرورة تقليل استهلاكها قدر الإمكان.

أفضل زيت للاستخدام هو بالطبع زيت الزيتون في حال كان الزيت بارداً، فلا نقوم بطبخه أبداً لإنه يحترق (على عكس زيوت القلي) ويتحول من مفيد إلى ضار، أما من زيوت القلي فهو زيت الكانولا.

إدراك: عندما لا تطبخ غادة التلي، ما هو البديل المفضل لديها؟

الشيف غادة: طبخ أمي هو المفضل لدي، ثم يأتي زوجي العزيز (نعم هو طباخ ماهر أيضاً 🙂 )، وثالثاً ابني علي. وهناك الكثير من الأشخاص في العائلة لديهم مهارات طهي مميزة وأحب أطباقهم.

إدراك: شكراً جزيلاً شيف غادة على وقتك وعلى المعلومات القيمة. رمضان كريم!

الشيف غادة: العفو، سعدت جداً بهذا اللقاء اللطيف، وكل عام وأنتم وجميع متعلمي إدراك بخير.


لمعرفة وتعلّم المزيد عن فنون الطهي، يمكنك التسجيل في الدورة التي قمنا بإعدادها مع الشيف غادة التلي على منصة إدراك من هنا.

شارك المعرفة

٥ نصائح للدراسة خلال شهر رمضان

يعتبر شهر رمضان من الأشهر الذي تغير نمط حياة الإنسان وسير حياته، مما قد يؤثر على التركيز والدراسة، فيأتي هذا الشهر مصحوبا بالتحديات للبعض. لنجعل شهر رمضان بداية لتطوير عادات ايجابية تحدث نقلة نوعية في حياتنا.

نعرض لكم فيما يلي بعض النصائح لعونكم على التعامل مع دروسكم بنجاح وايجابية:   

١) خذ قسطاً وافراً من النوم: لتتمكن من التركيز والإنجاز خلال النهار، عليك بأن تريح جسمك وعقلك في الليل. ستجد نفسك مرهقاً وتعباً إن لم توفر لنفسك ساعات نوم بالمعدل الكافي، وهو ثمانِ ساعات في اليوم، فاحرص على هذه الضرورة كأحد الأولويات.

٢) الغذاء السليم: اعتن بغذائك ليستنير عقلك. فالعقل السليم، كما تعلمنا منذ الصغر، في الجسم السليم. ولأن أوقات الطعام في رمضان محصورة بوجبتين، احرص أن تكون وجبتا إفطارك وسحورك متكاملتين يوفرا لجسمك العناصر الغذائية الأساسية دون إفراطٍ أو تفريط. فمن الجدير بالذكر أن الأهمية يجب أن تولى لنوعية الطّعام وليس كميته، فاستهلاك الطعام الزائد عن الحاجة بعد الشبع لن يقيتك لفترة أطول كما تعتقد، بل سيسبب الخمول والكسل وسيقلل إنجازيتك.  

٣) ضع جدولاً زمنياً للمذاكرة: حدد المهام والأهداف التي يجب عليك إنجازها أولاً ثم لاتتأخر عن جدولة أهدافك زمنيا. تختلف الساعات التي يبلغ فيها التركيز أوجه من شخص للآخر ولذا فعليك أن تحدد بنفسك أوقات إنجازك. قد يفضل شخص ما أن يدرس في أوقات الفجر المبكرة مابعد السحور مباشرة مثلاً حيث تزداد استيعابيته بشكل ملحوظ في النهار الباكر. أو على العكس من ذلك، قد يجد البعض من الطلاب الراحة والفهم في الساعات المتأخرة بين الإفطار والسحور. المهم، ومهما كان نمطك الشخصي للدراسة، أن تضع جدولك الخاص وأن تلتزم به.

٤) الوعي الذاتي: من السهل إلقاء اللوم على الصوم أو على الأجواء الرمضانية المتسمة بالإنشغال والإلتزامات العائلية للتهرب من الدروس. ولكن في الحقيقة، تبقى أنت الشخص الوحيد المسؤول عن نفسك وإنجازاتك وأي تأخير عن تحقيق أهدافك قصيرة المدى سينعكس عليك وحدك. احرص على إدراك أفعالك والوعي لتصرفاتك وقراراتك والبعد عن التهرب لتستطيع انجاز ما عليك حقاً فعله.

٥) الإستراحة:  اجعل لنفسك فترات راحة متقطعة بين الحين والآخر حتى لاتمل. سيساعدك هذا بتجديد عزمك وهمتك  وبدء دورة جديدة من التركيز فتتحسن نفسيتك وتنجز بشكل أسرع.  

وأخيرا، نتمنى للجميع شهرا مباركا مليئا بالعلم والإنجاز والعمل. أبدأوا بأنفسكم هذا الشهر، وإدراك أفعالكم التي بإمكانها أن تساعدكم في تحقيق تغييرا نحو النجاح لكم ولمجتمعاتكم. فهذا الشهر يأتي معه الفرصة للتغيير للأفضل والتأثير على الآخرين بطريقة إيجابية وفعالة.

رمضان كريم للجميع!  

شارك المعرفة