تخصص تكنولوجيا التعليم

تخصص تكنولوجيا التعليم

في عصرنا الحالي يعد التعلم عبر الإنترنت قيمة إضافية للجميع. لا سيما فيما يتعلق بالأحداث الجارية حيث تتجه بعض الدول والجامعات إلى توفير محاضراتها واستكمال دراستها عبر الإنترنت. ولذلك استخدام التكنولوجيا لتيسير العملية التعليمية بات أمرًا ملحًا.

مصطلح تكنولوجيا التعليم يشير إلى استخدام الحاسوب وتقنيات الإنترنت في العملية التعليمية، ومن خلال هذا التعريف يمكننا القول أن الهواتف المحمولة والتابلت وحتى التلفاز يدخلون ضمن إطار استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية.

الآن نتوجه من العموم إلى الخصوص، ونتحدث عن التخصص المعروض على منصة إدراك "تكنولوجيا التعليم: تكنولوجيا التعليم: مبادئ، استراتيجيات، تطبيقات".

يوفر هذا التخصص مجموعة من المهارات والتقنيات الأساسية لصقل المعرفة التي يحتاجها المعلم لاستخدام التكنولوجيا بشكل فعال خلال العملية التعليمية، مثل: كيفية تصميم المعلومات بطريقة جذابة، وما هي وسائل التواصل المتاحة، وكيف يمكن استخدامها بشكل صحيح؟ وما هي الأدوات اللازمة للمعلم ليتمكن من استخدام التكنولوجيا بشكل سليم؟

يندرج تحت هذا التخصص أربعة مساقات نظرية وعملية:- 

1- مساق مبادئ تكنولوجية ووسائل تواصل مهنية.

يطرح المساق عدة مواضيع مهمة في ثلاث وحدات رئيسية، يندرج تحتها مواضيع فرعية مطروحة في مجموعة من الفيديوهات والنصوص.

    • تتحدث الوحدة الأولى عن أساسيات التكنولوجيا والمهارات اللازمة لاستخدام التقنيات الحديثة والمميزات التي يمكن أن نحصل عليها حتى يمكن أن تناسب العملية التعليمية البيئة المحيطة بنا. كما يوضح أيضًا طريقة استخدام التكنولوجيا كأداة مساعدة لاحتياجات المتعلمين المختلفة.
    • في الوحدة الثانية سنتعرف سويًا على بعض طرق التواصل المتاحة مثل وسائل التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني. وكيفية استخدامها لإنتاج تواصل فعال بين المعلمين والطلبة وأولياء الأمور.
    • الوحدة الثالثة تستعرض المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها مستخدمين الانترنت من خلال المحتوى المعروض أو التواصل مع الآخرين أو السلوك الغير لائق.

2- مساق نماذج وتطبيقات تكنولوجيا التعليم.

في هذا المساق سوف نتعلم:

    1. ما هي التطبيقات التكنولوجية التي تدعم عملية التعلم، وكيف يمكن للمعلم أن يتخطى الصعوبات التي تتعلق باختيار الاستراتيجيات المناسبة للمحتوى.
    2.  كما سنتعلم أيضًا بعض النظريات مثل ( نموذج SAMR ، ونظرية التعلم المقلوب، ونظرية استرجاع المعلومات، ونظرية التلقي المزدوج).
    3. ليس هذا فحسب، أيضًا سنتعلم بعض الطرق الفعالة لاستخدام التكنولوجيا في مساعدتنا لأداء واجباتنا بشكل أفضل وتوفير الوقت والجهد.

3- مساق التعلم والتقييم والتفاعل الرقمي.

    • – هذا المساق يوضح لنا الكيفية التي يمكن بها إعداد أنشطة لمساعدة المعلم في معرفة نتائج الطلبة قبل الشروع في التدريس. هذه الأنشطة ستكون عامل كبير في اختيار المنهج وكيفية توجيهه، حيث أن المعلم سيكون قادرًا على معرفة مستوى المتعلمين بشكل دقيق.
    • – كما أيضًا سنتعرف على الأدوات التي يمكن استخدامها داخل الفصل الإلكتروني مثل أدوات الألواح التفاعلية، وأدوات تصميم الاستطلاعات والاختبارات القصيرة. هنا أيضًا سوف نتعلم كل شئ من الصفر فيما يتعلق بمنصة إدراك وكيفية استخدام المنصة في إنشاء فصل إلكتروني وإدارته.

4- مساق مهارات متقدمة في تكنولوجيا التعليم.

إلى هذه النقطة، سنكون قد تعلمنا الأساسيات اللازمة التي تمكننا من استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية. في هذا المساق سنتعلم

    • – بعض المهارات اللازمة للطلبة التي لاغني عنها مثل التفكير الناقد والتواصل والتعاون والإبداع والمعرفة الرقمية.
    • – كما سنتعرف أيضًا على مفهوم القيادة الرقمية، وكيفية إنشاء بيئة داعمة للمعلمين والطلبة.

إلى هنا عزيزي القارئ سنكون قد انتهينا من المقال. أخبرنا، هل ساعدك المقال في الإجابة على استفساراتك بخصوص تخصص تكنولوجيا التعليم؟

وهل لديك أية تعليقات على هذا المقال؟ أو ترشيحات للمقال القادم؟

 

محمد أيمن – كاتب ومدون في إدراك

Facebook Comments
شارك المعرفة

مقالات أخرى قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *