رحلتي مع التعليم الإلكتروني

أنا طالبة في كلية الطب البشري في جامعة طرابلس في ليبيا، أحب العلم وأجتهد من أجله ومتعتي أن أقضي الوقت في البحث الدؤوب عن المعرفة. كانت من أكثر التجارب تميّزًا في رحلتي المعرفية هي تلك مع التعلّم الإلكترونيّ مع منصة إدراك. تعرّفت على هذه المبادرة في البداية حين قام صديق بنشرعنوان صفحة المنصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي حيث ظهر لي اسم المنصة صدفةً، إلّا أنّي، ولأنّي فضولية بطبعي، فقد قمت بإجراء بحث عن المنصة وتعرفت إلى فكرتها الرائدة.

ومن ذلك الدّافع الفضوليّ لحبّ العلم كانت البداية. تابعتُ أول مساق لي على المنصة في نهاية شهر فبراير الماضي، والذي كان تحت عنوان "الأساسيات الأولية للإسعافات الأولية" واجتزته بعلامة ١٠٠% مما دفعني وشجعني على متابعة المزيد من المساقات وصارت المنصة جزءً من حياتي ومخططاتي اليومية.

صرت ألتجئ للمنصة لأوسع مداركي في المواضيع المختلفة وسجلت في ٢٠ مساق متنوّع تمكنت من بينهم أن أصدر ١٦ شهادة إتمام مساق في غضون ثلاثة أشهر. وتجربتي كانت ولازالت أكثر من رائعة، وأعتبر إدراك بالنسبة لي أفضل المنصات التعليمية على الإنترنت التي أقوم بزيارتها بصفة دورية تعطشًا للمزيد من العلم وبحثًا عن ماينمّي عقلي ويوسّع آفاق فهمي. ووجدت في جمال المنصة وبساطتها وتنظيمها في طرح المساقات مايدفعني للاستمرار، بالإضافة لسهولة التسجيل والتنقل فيها، كما أن محتوى المساقات التي قمت بمتابعتها إلى الآن كانت أغلبها ممتازة ومفيدة جدًا.

ولحرصي على أن تعمّ الفائدة أكثر لمن لم يستطع متابعة المساق فقد قمت بأخذ زمام المبادرة والتطوع لتفريغ محتوى مساق "مبادئ البحث العلمي" وأنا حاليّا أعمل جاهدة على تعديله وتحويله إلى ملف ذو صيغة متاحة لشريحة واسعة من الناس.

أمنياتي لإدراك هي بأن يدوم لها التوفيق والتميز والإستمرارية في دورها بنشر التعلّم عن بعد لجميع أبناء اللغة العربية في الأقطار المختلفة، وفي النهاية، فأنا أشجع عائلتي وأصدقائي في ليبيا على الدوام ليستفيدوا من هذا المصدر المتميّز والمجاني لاكتساب العلم وتطوير النفس، وأودّ أن أشكرالفريق على مجهوداتكم الكبيرة وإهتمامكم بمصالح الأجيال القادمة بتوفير المعرفة التي تضيئ الطريق دومًا لتأخذنا نحو الأفضل.

بقلم سارة الجمل- ليبيا

Facebook Comments
شارك المعرفة

مقالات أخرى قد تعجبك

13 Replies to “رحلتي مع التعليم الإلكتروني”

  1. وفقك الله دائما … وحفظك ورعاك … وبارك خطاك … ونفع بك العباد والبلاد …

  2. قصة راءعة…بالتوفيق عزيزتي
    فعلا منصة ادراك اتاحت للكثير توسعة معرفتهم بامور متعددة واثرت شغفهم للتعلم.

  3. المنصة تمتلك خبرات وكفاءات عالية اضافة الى أن المساقات محترفة في الطرح وفي الشرح وفي النصوص والمصادر
    كلامك واقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *