نظرة على إنجازات إدراك في العام 2017

لايَسَعُنا سِوى أَن نُوَدّع عام 2017 بِفرحَة وامتنان غامِرَين ونُشارِكَكُم فَخرنا بِكم وبِدَعمِكُم للمِنَصّة وفَريقِها، فَأَنتم مُتَعَلّمِينا الأَعزّاء مَن ساعَدْتُمونا على تَقديم أَفضل ما نَستَطيع ورحّبتم بِمِنَصّة إِدراك عَبرِ شاشات حواسيبِكُم وهواتِفكُم الذكيّة، لنُشاركَكُم حياتَكم ونَنشر الأمل والعزيمة لإستِرداد إيمانكم بِقُدِراتِكُم وأَنفسكم.

يداً بيد وَصلنا إِلى نهاية هذا العام مُحققين إِنجازات لم تكن لِتَتَحقق بدون مَحبتِكم للعلم وَولائِكُم للمعرفة!

أوّل مِليون مُستَخدِم على مِنَصّة إِدراك

وَصَلَ عَدد مُستَخدمي مِنصّة إِدراك إلى مِليُون مُستَخدِم مع بِداية عام 2017 لنبدأَ العام بِكُل ما أُوتينا مِن عزيمة لتقديم َأفضل ما لدينا من خبرات ومَهارات لِتَحسين مُحتوى المَساقات وتَقديم أَفضَل خِدمة مَعِرفيّة لَكُمْ. إِحتَفلنا بِكُم وبَدأَت تتوضح لنا أهمية وأثر ما نقوم بِعَمَلِه، فَمُجرّد تواجُدكُم على المِنصة مَعنا يعني بأَننا على قَدر الثقة والأَمانة العِلميّة والإِنسانيّة لِنُقَدّم لَكُم يَد العَون التي تَحتاجونها لِتَغيير حياتكم يوماً بَعد يوم ومَساق تِلوَ الآَخرحتى نَصِل سَوِياً الى تِلك الجِهَة المُضيئَة مِن عقولِكُم حَيثُ الطُموح وَشَغَفْ الحَياة. مِليُون مُستَخدِم، مِليُون شَريك في العطاء!

شارَكنا المَحبَّة للأُمهات الطَّمُوحات

إِحتفلنا بِعيد الأُم عَبر فيديو أَطلقَته إِدراك وَمُؤسسة المَلكة رانيا، حيثُ إِشترك أبناء فريق العَمَل ليَتَمَنُوا لأُمَّهاتِهِم عيد أُمْ سَعِيد! فَنَحنُ مُمتَنين لِكُلّ أُمٍ طَموحة تُشاركنا وَقتَها وجُهدها على مِنَصّة إِدراك لِتُطَوّر من قُدراتِها ومَهاراتِها لتُصبِح إِمرأَة أَكثَر فاعليّة في بيتِها وحياتِها الإِجتِماعيّة والعَمليّة!

عام إِدراك الثالث

في أيار 2017 أَكمَلَت إِدراك عامَها الثالث، واحتفلنا معكم عبر مشاركتنا لإِحصائيّات المِنَصة من أَعداد المُتعلِّمين والمَساقات والشهادات وغَيرِها مَنَ المعلومات والإنجازات على شكل فيديو.

وِسام الإِستقلال من الدّرجة الأُولى لِمِنَّصة إِدراك!

مَنَحَ جلالة الملك عبدالله الثاني وِسام الإِستقلال من الدّرجة الأُولى لِمِنَصّة إِدراك وذلك تقديراً للجهود التي قدّمتها خلال الَأعوام الماضِية ودورها في الإِرتقاء بالمُستوى التعليمي والمُحتوى العِلمي باللُغة العرَبيّة على شبكة الإنترنت. نفتخر بهذا التكريم الذي يزيدُ من عَزيمَتِنا للعمل على المزيد من المَساقات وتَطوير المِنَصّة لمُستخدِمينا في الوطن العربي!

تَطبيق إِدراك – العِلْمُ لِمَن يُريد في كُلّ وَقت وَمَكان!

قُمنا بإِطلاق تطبيق إِدراك على الهواتف الذكيّة بِنِظامَي الأَيفون والأَندرويد وذلك استجابةً لكم مُتَعَلّمِينا الأَعزاء وتَسهيلاً لِطُرُقْ التواصل مع المِنَصّة فَأصبَح بإِمكانِكم التمتّع بِمُحتوى إِدراك التَّعليمي في كُل وَقت ومكان لإِستغلال وقتِكم على أفضل وجه وتحقيق التقدم في المساقات بِدون أَي صُعوبات لوجستية كانت قد تواجِهكُم قَبل ذلك!

منحة جوجل لإِنشاء مِنَصّة إِلكترونية تَعليمية لِطَلَبَة المَدارِس

قدّمت Google.org مِنحة لمؤسسة المَلِكة رانيا لإنشاء مِنَصة إِلكترونية تعليمية باللُّغة العَربيّة لِطلبة المَدارِس لتتوسع إِدراك في 2018 وتَضِم طلبة المدارِس من المراحل التعليمية الأَساسية وحتى الثانويّة إلى قائِمة المُتعلمين المُستفيدين من المِنَصّة ضِمن برنامج K-12.

مؤتمر إدراك الإقليمي الأول

عَقَدت إِدراك مؤتمرها الإِقليمي الأَول عن التعلُّم الرّقمي بِرعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظّمة، وبحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي مندوباً عن جلالَتِها وتحت عنوان "تصوّر جديد للتعليم في العالم العربي" حيث تَشَرّفنا بِلِقاء مجموعات من مُتَعلمينا وتَسنّى لنا مُشاركة الحضور بِقِصَص نجاحِ رائعة بالإضافة الى مشاركات الضيوف الفاعِلَة خلال المؤتمر بِما يختص بالتعليم الإِلكتروني والُمحتوى الرقمي التعليمي.

إِدراك تُساعد طلبة التوجيهي!

قامَت إِدراك بإِطلاق سِلسِلة من المساقات التي تُساعد طُلاب التوجيهي خِلال دِراسَتِهم. مساق الإِنجليزي، الرياضيات، الكيمياء والفيزياء ليتسنى لَهُم دراسة هذه المواد بطريقة مُمتِعة ومُختلفة عن المألوف بِهدف ترسيخها والتغلّب على أي صعوبات قد تواجِهُهُم وخصوصاً مِمّن لا يرغبون بإضاعة الوقت والمال فيُمكنهم دراسة المادة بِشكلٍ جاد وبِكُل راحة من أَي مكان أَوزمان يَرغَبُون!

مساق الفيزياء: http://bit.ly/2va9hxA
مساق الكيمياء: http://bit.ly/2v9OwlM
مساق الرياضيات: http://bit.ly/2cT4NPk
مساق اللغة الإنجليزية: http://bit.ly/2fEwMFj

2 مليون معجب على صفحة فيسبوك إدراك!

وَصلنا إلى "2" مِليُون مُعجب على صَفحتنا على الفيسبوك من مُختلف أنحاء الوَطَن العَرَبي والعالم، فخورون بِمَحبّتكم لإِدراك وثِقَتِكُم بالمِنَصّة وما تُقَدمه، ونَسعد دائِماً بِمشاركاتكم عَبر التعليقات لنتواصل معكم وبِشكل يومي عن مُستَجدات المساقات والمِنَّصة!

فِي نهايةِ هذا العام نَوَدُ أن نُقدم لِمُتَعَلِمينا ومُتابِعينا على مِنَصّات التواصُل الإِجتِماعي خالِص شُكرِنا وإمتِناننا لِثِقَتِكُم بنا وتعاوُنِكُم معنا للوصول إلى غَدٍ أَفضل بالعِلم والإِصرار على التقدّم في كافة المجالات سواء الشخصية أوالمِهَنيّة.

شكرا لكم بِقدر مَحبتكم للمعرفة والتطوّر، ونَتمنى لَكُم عاماً جديداً ملئ بالنجاح والصّحة والتقدُم.

ونَعِدُكم بأننا سنبقى مَنزِلاً وداراً للعلم ومن يُريدُه!

Facebook Comments
شارك المعرفة

علق شخصان على هذه التدوينة.

  1. كاظم عبد الحليم says:

    كل الشكر والامتنان للقائمين على هذه المبادرة التعليمية الخلاقة ، والتي استفدت منها معرفياً وروحياً وسعدت بالانجاز الذي حققته والشهادة التي حصلت عليها وان شاء الله ساستمر في مساقات تعليمية قادمة تحقيقاً للمعرفة وزيادةً للوعي و الادراك.

  2. د محمد اسماعيل مجيد says:

    انها الحقيقة التي لا تقبل الجدل ، منصة إدراك مفتاح القضاء على الجهل في كل المجالات حيث تعلمنا منها الكثير فلها منّا كل التقدير و الاحترام مع الامنيات بالتوفيق و النجاح الدائم وان نرى المزيد من التألق و الابداع في كل المجالات … محبتي وما للجميع بلا استثناء…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *