منصة إدراك للتعلم المدرسي تطلق مساقات الكترونية مجانية لتعلم اللغة الإنجليزية

عمّان، تشرين الثاني 2019: أطلقت منصة إدراك للتعلم المدرسي مساقات الكترونية مجانية لمادة اللغة الإنجليزية للصفوف من السابع للثاني عشر وتستهدف طلبة المدارس والمعلمين وأولياء الأمور.

 

وتم إطلاق  هذه المساقات على المنصة بهدف تلبية احتياجات الطلبة ومساعدتهم في تقوية مهارات الاستماع والقراءة والكتابة والمحادثة باللغة الإنجليزية، عبر تجربة تعلّم إلكترونية ممتعة وشاملة مقدمة بمنحة من منظمة "جاك ما". إذ يتيح التصميم التعليمي الذكي العديد من الخيارات والتقنيات ليَسهُل على الطالب تلقي المعلومة، كخيار التعرف على الكلمات من خلال الصوت وممارسة المحادثة باللغة الإنجليزية، وإمكانية الدخول في سياقات واسعة، والتعامل مع محتوى متنوع يثري حصيلة الطالب اللغوية، ويمكن لكل طالب تطبيق ما يتعلمه مباشرة عبر المنصة من خلال الأسئلة والنشاطات المختلفة المتاحة، والتي تعتمد على أساليب متنوعة في الطرح؛ كملء الفراغ، والخيارات المتعددة، وكتابة الجمل، وغيرها. ويمكن لكل طالب خوض اختبار مستوى لتحديد مستواه قبل البدء بالتعلم عبر المنصة، وبالتالي الحصول على أكبر فائدة ممكنة من البرنامج بحسب احتياجاته.

 

وتتيح المنصة للمعلم إمكانية إنشاء صفوف افتراضية بشكل سريع وعملي، مع خيار تشكيل منهج من المواضيع المتاحة على المنصة أو استخدام أحد التسلسلات المعدة مسبقاً، إلى جانب وسائل تقييم الأداء ونقاط القوة والضعف لدى الطلبة. أما بالنسبة لأولياء الأمور، فلديهم إمكانية إنشاء حسابات خاصة لمتابعة رحلة أبنائهم الدراسية وتوجيههم ومساعدتهم في تطوير مهاراتهم خطوة بخطوة.

 

ومن المقرر إتاحة مساقات الكترونية مجانية لمادة اللغة الإنجليزية لباقي الصفوف، من رياض الأطفال وحتى الصف السادس، في منتصف العام القادم.

-انتهى-

 

 

نبذة عن إدراك:

إدراك هي منصة إلكترونية عربية للتعليم الالكتروني المفتوح، أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله عام 2014، بهدف إحداث نقلة نوعية في آلية إيصال والوصول للتعليم في الأردن والعالم العربي من قبل المتعلمين البالغين وأولئك في سن المدرسة.

 

نبذة عن منصة إدراك للتعلم المدرسي:

تبني منصة إدراك للتعلم المدرسي على النجاح الذي حققته منصة إدراك للتعلم المستمر التي توفر مساقات تعليمية مجانية عبر الإنترنت باللغة العربية، والتي وصلت لقرابة 2.5 مليون متعلم في المنطقة منذ إطلاقها عام 2014. وتهدف المنصة إلى تسخير التكنولوجيا لتوفير مصادر تعليمية عالية الجودة بشكل مجاني لجميع الطلبة ومدرسيهم في العالم العربي، وإنصاف الأطفال الأكثر ضعفاً في المنطقة عبر تسهيل وصولهم إلى المحتوى التعليمي. يلتحق بالمنصة مئات الآلاف من الطلبة والمعلمين والأهالي على حد سواء، حيث وصل عدد الطلبة حتى اليوم إلى أكثر من 220 ألف طالب وطالبة، وبلغ عدد المعلمين إلى أكثر من 40 ألف معلم ومعلمة، في حين تجاوز عدد الأهالي على المنصة الـ 28 ألفاً.

 

شارك المعرفة

نفط الهلال وإدراك تطلقان برنامجا يطمح لتطوير أكثر من 500,000 من الشباب في المنطقة لدخول سوق العمل في المنطقة

 

 

  • مساقات إلكترونية تتناول مهارات اللغة الإنجليزية، المهارات الرقمية، وأساسيات الأعمال لمساعدة الشباب في دخول سوق العمل
  • تتعاون إدراك مع المجلس الثقافي البريطاني للتطوير مساقات اللغة الانجليزية

 

عمّان، أيلول 2019: تعاونت كل من شركة نفط الهلال، أول وأكبر شركة خاصة لمشاريع النفط والغازفي الشرق الأوسط، ومنصة إدراك، المنصة العربية الرائدة للمساقات الإلكترونية الجماعية مفتوحة المصادر (MOOCs)، لتطوير سلسلة من الدورات الإلكترونية مفتوحة المصادر والمجانية حول الاستعداد لسوق العمل، والتي تهدف إلى سد الفجوة ما بين المهارات التي يكتسبها الأفراد في الجامعات أو المدارس والمتطلبات الحقيقية في سوق العمل. وتستهدف هذه الدورات أكثر من 500,000 من الشباب في مختلف أنحاء الشرق الأوسط.

وسيضم تخصص "الاستعداد لسوق العمل"، الذي سيتاح عبر الإنترنت، دورات متتابعة تشمل: اللغة الإنجليزية في مكان العمل؛ والمهارات الرقمية في مكان العمل؛ وأساسيات الأعمال، حيث تهدف الدورات الثلاث إلى تجهيز الشباب الباحثين عن العمل وتزويدهم بأساسيات التواصل والأداء التي يحتاجونها ضمن بيئات العمل العصرية.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تسلّط فيه آخر الأبحاث الضوء على أهمية المهارات الحياتية ومهارات تنمية الذات (soft skills) في بيئات العمل الحديثة، مظهرةً أن عدم امتلاك الشباب لهذه المهارات يمثّل العائق الأول والأكبر الذي يحول دون حصولهم على فرصة عمل. وتوفر تقنية المساقات الجماعية مفتوحة المصادر (MOOCs) المقدمة من إدراك مجموعة مساقات لخدمة عشرات الآلاف من المتعلمين حول المنطقة – كلٌّ بما يناسب متطلباته واحتياجاته – وتزويد الشباب والشابات بالمهارات التي يستعدون من خلالها لدخول سوق العمل بجاهزية والتنافس بقوة على الوظائف المتاحة.

وستتمحور دورة "اللغة الإنجليزية في مكان العمل" من إدراك حول أساسيات التواصل في بيئة العمل، بما في ذلك كتابة رسائل البريد الإلكتروني، والمذكرات، وتدوين الملاحظات، ومهارات البحث. ومن أجل ضمان توفير محتوى عالمي المستوى للمتعلمين، ستتعاون إدراك مع المجلس الثقافي البريطاني لتطوير محتوى هذه الدورة.

وقال حسن فتاح، رئيس قسم الاتصالات المؤسسية لدى نفط الهلال: "بينما يواجه صانعو القرارات وقادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التحديات المتعلقة ببطالة الشباب، فإن تطوير المهارات الحياتية ومهارات تنمية الذات في أماكن العمل الحديثة هي واحدة من أهم الجوانب التي يجب مناقشتها والتعمّق فيها. منذ بدء مسيرتنا عام 1971، حرصنا بنفط الهلال على توظيف معرفتنا وفَهمنا لمنطقة الشرق الأوسط لتوفير طاقة نظيفة وتحقيق الاستدامة المجتمعية، وشراكتنا مع إدراك ما هي إلا خطوة مكمّلة في سبيل تحقيق هذه الرسالة". وأضاف: "سيساهم هذا التعاون مع إدراك في مساعدة الشباب على تطوير مهارات مهمة يحتاجونها للتطور والنجاح ودخول بيئات العمل بجاهزية تامة".

ويعد هذا التعاون خطوة داعمة لرسالة إدراك المتمثلة في توفير تعليم إلكتروني عالي الجودة باللغة العربية للمتعلمين في مختلف أنحاء المنطقة، وتقديم حلول للتحديات التعليمية التي تواجه المنطقة. فمن جانبها، قالت شيرين يعقوب، الرئيسة التنفيذية لمنصة إدراك: "من الرائع رؤية مؤسسات كشركة نفط الهلال تدرك قيمة الحلول التعليمية المبتكرة، وتشارك في خلق مثل هذه الفرص على نطاق واسع. فوجهات النظر الفريدة لمثل هذه المؤسسات الرائدة في القطاع الخاص تتيح لنا إمكانية تحسين تجارب التعلم التي نقدمها عبر منصة إدراك بشكل مستمر، وتساهم في تعزيز صلة هذه التجارب باحتياجات سوق العمل الحالية".

أما دورة "المهارات الرقمية" فتتناول أساسيات استخدام برامج "مايكروسوفت أوفيس"، وتتحدث تفصيلاً حول كيفية عمل برامج "وورد" و"بوربوينت" و"إكسل"، في حين ستعرّف الدورة الأخيرة، "أساسيات الأعمال"، المتعلمين بمفاهيم مختلفة كإتيكيت العمل، والذكاء الاجتماعي، والأداء وإدارة الذات، وبيئة وديناميكيات العمل. وسيكتسب المتعلمون الذين ينهون التخصص كاملاً بنجاح جاهزية أكبر للبدء بالعمل ضمن بيئات عصرية، كما سيحصلون على شهادات إتمام للتخصص. وعلّق جويل ببرز، المدير العام – الأردن والشرق الأدنى في المجلس الثقافي البريطاني حول الشراكة الثانية التي تجمع كلاً من نفط الهلال وإدراك والمجلس الثقافي البريطاني، قائلاً: "متحمسون لوضع تجربتنا وخبرتنا في هذا المشروع، لنساعد الشباب حول المنطقة في تطوير لغتهم الإنجليزية وبناء المهارات التي يحتاجونها للنجاح في سوق العمل الحديث. في المجلس الثقافي البريطاني يغمرنا الشغف بفكرة إلهام الشباب وبث الأمل بينهم من خلال توفير الفرص لهم لامتلاك المهارات التي ترفع من قدرتهم على المنافسة في سوق العمل العالمي الحالي". وأضاف: "نصب تركيزنا على توفير الفرص التعليمية والثقافية، وتواجدنا لـ80 عاماً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أكد لنا أهمية هذه الرسالة في مساعدة الشباب على إدراك قدراتهم الحقيقية الكامنة بداخلهم، وبالتالي تحقيق التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم".

وقد كانت شركة نفط الهلال قد تعاونت مسبقاً مع إدراك لإطلاق سلسلة من دورات اللغة الإنجليزية، والتي وصل عدد الاشتراكات فيها إلى أكثر من 500,000 اشتراك من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث منحت المتعلمين المهارات والمعرفة الأساسية التي يحتاجونها للتواصل باللغة الإنجليزية، ومهدت أمامهم الطريق لاستكمال مراحل تعلّمهم ذاتياً.

وبناءً على تجربة إدراك عبر السنوات الخمس الماضية، فمن المتوقع أن يكون تخصص "الاستعداد لسوق العمل" من المبادرات الإلكترونية السباقة وأن يجهز الشباب لسوق العمل بشكل ناجح وفعال.

-انتهى-

عن شركة نفط الهلال:

نفط الهلال هي أول وأكبر شركة خاصة للنفط والغاز في الشرق الأوسط، وتمتلك خبرة تزيد عن 48 عاماً كمشغل دولي في عدة دول منها مصر واليمن وكندا وتونس والأرجنتين، بالإضافة إلى عملياتها المستمرة في الإمارات العربية المتحدة والعراق.

يقع مقر نفط الهلال في الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتمتلك مكاتب دولية في المملكة المتحدة وثلاثة أفرع في العراق، ولديها أيضاً مكاتب تابعة في مصر والبحرين. وتعتبر نفط الهلال المساهم الأكبر في شركة دانة غاز التي تعد أول وأكبر شركة خاصة إقليمية في مجال الغاز الطبيعي في الشرق الأوسط. www.crescentpetroleum.com

 

عن إدراك:

إدراك هي المنصة العربية الرائدة للمساقات الإلكترونية الجماعية مفتوحة المصادر (MOOCs)، أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله في الأردن عام 2014، ويقع مقرها الرئيسي في عمّان. تقدم إدراك فرصاً تعليمية لملايين المتعلمين حول المنطقة وباللغة العربية.

www.edraak.org

 

عن المجلس الثقافي البريطاني

المجلس الثقافي البريطاني هو المنظمة الدولية التابعة للمملكة المتحدة المعنية بالفرص التعليمية والعلاقات الثقافية. نعمل في أكثر من 100 دولة في مجالات الفنون والثقافة واللغة الإنجليزية والتعليم والمجتمعات المدنية. العام الماضي وصلنا إلى 80 مليون شخص بشكل مباشر، كما أتّرنا في 791 مليون شخص بشكل عام عبر الإنترنت والمنشورات والفيديوهات. نقدم مساهمة إيجابية للبلدان التي نتعاون معها – نسعى إلى تغيير الحياة من خلال خلق الفرص وبناء الروابط وتحقيق الثقة. تأسسنا عام 1934 كجمعية خيرية في المملكة المتحدة يحكمها رويال تشارتر والهيئة العامة في المملكة المتحدة. نتلقى منحة تمويل أساسية من الحكومة البريطانية بنسبة 15%.

www.britishcouncil.org

 

للاستفسار والمعلومات

حسان فتاح

الهاتف: +971-(0)6-507-0226

البريد الإلكتروني: communications@crescent.ae

 

محمد بدّار

الهاتف:+962 6 5413636 

البريد الإلكتروني: mbaddar@qrf.org

 

شارك المعرفة

المدارس الأهلية الخيرية الإماراتية توظف مساقات إدراك الإلكترونية في مسيرتها للتعليم المستدام

عمّان، آب 2019: وقعت منصة إدراك، إحدى مبادرات مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية، اتفاقية تعاون مع المدارس الأهلية الخيرية في الإمارات العربية المتحدة، لتوظيف التكنولوجيا والموارد التعليمية الإلكترونية مفتوحة المصادر التي تقدمها في تحسين العملية التعليمية بالمدارس، والارتقاء بمستويات الإدراك والتلقي لدى الطلبة وتحسين نوعية فرص التعلم المتاحة لهم. ووقعت الاتفاقية كل من الرئيسية التنفيذية لمنصة إدراك شيرين يعقوب، ومديرة المدارس الأهلية الخيرية-التأسيسية  ريم حسن، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 30 آب 2019 لتدخل حيّز التنفيذ مباشرة، ولمدة عام كامل قابل للتجديد.

وكجزء من هذه الاتفاقية، سيتم تفعيل مجموعة من المساقات الإلكترونية الخاصة بمنصة إدراك بشكل مجاني في المدارس الأهلية الخيرية حيث ستنشئ ضمن منصتها للتعلم المدرسي صفوفاً افتراضية لطلبة الصف الرابع لمادة  الرياضيات بما يعزز مسيرتهم التعليمية في دمج التقنيات المتطورة وإثراء فكر الطلبة معرفياً وتنمية مهاراتهم الأساسية . كذلك، ستتاح للكادر التعليمي وذوي الطلبة على حد سواء مساقات إلكترونية مجانية متنوعة من منصة إدراك للتعلم المستمر، لضمان تحقيق التطور المهني لدى الكادر على مدار العام، وتمكين الأهالي من اكتساب مهارات حياتية مختلفة ومعرفة معمّقة حول المواضيع التي تتناولها المساقات. وسيكون هناك تقارير دورية حول أداء المتعلمين -من الطلبة والكادر والأهالي – لقياس مستوى تفاعلهم مع المساقات المتاحة ومدى تأثرهم الإيجابي بها.

من جانبها، علّقت شيرين يعقوب، الرئيسة التنفيذية لمنصة إدراك عن هذه الاتفاقية قائلة  "سنسعى بكل ما لدينا من طاقة، وبالبناء على شراكاتنا مع مختلف الجهات، إلى مواصلة تسخير التكنولوجيا لتمكين ملايين المتعلمين العرب خلال الأعوام القادمة من خلال التعليم الإلكتروني والتعليم المُدمج، وتمهيد الطريق نحو بناء جيل جديد قادر على قيادة حركة التنمية الاقتصادية في المستقبل، مع ترسيخنا لمبادئ جودة التعليم والمساواة في الحصول على الفرص التعليمية  وإثراء المحتوى الالكتروني العربي عالي الجودة. متحمسون لتوسيع قاعدة انتشار منصة إدراك في الامارات العربية المتحدة الشقيقة من خلال هذه الشراكة ونتطلع نحو تحقيق انجازات مشتركة تخدم التعليم في عالمنا العربي وتشكل نموذجاً لتطويره يحتذى به".

 

من جانبها، علّقت ريم حسين قائلةً: "نسعى من خلال " إدراك " إلى توفير بيئة افتراضية جاذبة  ذات محتوى تعليمي يعزز مهارات القرن 21 ويساعد على زيادة التفاعل وتبادل الأفكار والخبرات بين جميع الأطراف المشاركة فى العملية التعليمية ويشجع على التعاون والعمل الجماعى مما يحفز عامل التشويق لدى الطلبة للبحث والابتكار  ، فالمعلومة لم تعد هي الهدف الأولي وإنما كيفية الوصول إليها والاستفادة منها.

 

-انتهى-

 

شارك المعرفة

عام إدراك الخامس

وها قد مضى على تأسيس منصة إدراك خمسة أعوام، خمسة أعوام مليئة بالنجاحات والثغرات، خمسة أعوام مضت على مواصلة تحقيق أهدافنا لتنمية المهارات الوظيفية والتعليمية لدى الشباب الباحث عن تطوير ذاته. سعينا في هذه الأعوام لإنشاء جيل من الشباب العربي الواعي والقادر على تحمل المسؤولية والنهوض بالمجتمع، فأيا كانت التحديات التي مررنا بها، فقد زادتنا عزيمةً وإصرار على مواصلة المسيرة التعليمية التي بدأنا بها وإياكم منذ خمسة أعوام

اليوم يسعدنا أن نشارككم ببعض من الإنجازات المتميزة التي حققناها، إليكم نبذة عنها

بين عاماً مضى … وآخر يأتي، فإننا نؤكد لكم أن ما حققناه ليس سوى البداية فقط، فرحلة النجاح لا تتحقق بالعمل الفردي، فالبقاء معكم منذ البداية هو التقدم، والعمل المشترك بيننا هو سر النجاح. واليوم نستقبل معكم عاماً جديد مليْ بالعطايا والنجاحات، فكلنا فخر لما حققناه وإياكم إلى يومنا هذا ونتطلع للمزيد من التقدم والنجاح في السنوات القادمة بأذن الله

ومن هنا نود ان نشكركم على ثقتكم بنا ومواصلة جهودكم وإيانا.

وكل عام وأنتم أقرب إلى إدراك أحلامكم

شارك المعرفة

الملكة رانيا العبدالله تطلق مادة الرياضيات للصفوف من رياض الأطفال وحتى الخامس على منصة إدراك للتعلم المدرسي

أطلقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم في مدرسة الصويفية الثانوية الشاملة المختلطة للبنات مادة الرياضيات على منصة إدراك للتعلم المدرسي المجاني للصفوف من رياض الأطفال حتى الصف الخامس. وبهذا الإطلاق أصبحت المنصة تشتمل على مادة الرياضيات لكافة الصفوف التعليمية، حيث أطلقت جلالتها المرحلة الأولى والتي شملت الصفوف من السادس وحتى الثاني عشر في أيلول العام الماضي.

وبحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي ووزير التربية والتعليم الدكتور وليد المعاني ومديرة المدرسة ليلى الشوبكي والرئيسة التنفيذية لإدراك شيرين يعقوب، التقت الملكة رانيا العبدالله مجموعة من الطالبات والمعلمات والأهالي، واستفسرت عن كيفية مساعدة المنصة للطلبة وإن كان هناك تحسناً في علاماتهم.

وانضمت جلالتها إلى حلقة نقاشية بين معلمات وطلاب وأهالي شاركوا تجربتهم مع المنصة والتغييرات الايجابية التي لاحظوها على أنفسهم وأبنائهم وطلابهم. وفي أحد صفوف التوجيهي، التقت جلالتها عدداً من الطلبة الذين استفادوا من مساقات التوجيهي خلال السنوات السابقة والتي تشمل الرياضيات والكيمياء واللغة الإنجليزية والفيزياء، وقاموا بإرشاد وتوجيه الطلبة الحاليين للمساقات المتوفرة عبر المنصة.

كما اطلعت جلالتها على دورة تدريبية للمعلمين الذين يتم تدريبهم من قبل خبراء منصة إدراك على كيفية استخدام منصة إدراك للتعلم المدرسي وإنشاء الصفوف الإفتراضية. كما التقت مجموعة من الطلبة المشاركين في نشاط التعلم عن طريق منصة إدراك للتعلم المدرسي.

ويوفر منهاج الرياضيات على منصة إدراك للتعلم المدرسي أكثر من 1200 فيديو تعليمي و7500 تمرين تتدرج في صعوبتها ويتم طرحها بشكل ممتع باستخدام استراتيجيات الألعاب التحفيزية. وبناء على بحوث أجرتها إدراك حول أفضل الطرق للوصول إلى الأطفال في الأعمار بين رياض الأطفال وحتى الصف الخامس، والبحوث والدراسات التي تشير إلى أن الأطفال في الصفوف بين الأول والثالث في العالم العربي يقضون الكثير من وقتهم بمشاهدة الرسوم المتحركة، تم تطوير مادة الرياضيات للصفوف بين الأول والثالث على شكل شخصيات وأفلام كرتونية. ويمر الأطفال مع هذه الشخصيات بمراحل وتجارب متعددة يتمكنون من تخطيها من خلال المسائل الرياضية. وبهذه الطريقة يتمكن الأطفال من التعلم بطريقة سهلة وسلسة.

أما بالنسبة لطلاب الصف الرابع، فقد صمم فريق إدراك دمية متحركة أطلق عليها اسم كركم، يرافق معلمة الرياضيات كوسيط في تعليم الأطفال مادة الرياضيات بطريقة ممتعة وجاذبة، حيث أثبتت الدراسات أن مستوى الطلاب الاكاديمي في العالم العربي ينحدر عادة في هذا العمر، ويطرأ تغييرات كثيرة عليهم من جانب التعلم من ناحية المحتوى التعليمي ووجود معلم مختلف لكل مادة.

وتأتي هذه المنصة كثمرة للتعاون بين مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية ومؤسسة جوجل دوت أورغ – الذراع المانح الخيري لشركة جوجل، بالإضافة إلى مشاركة موظفي جوجل في تقديم الخبرة في تطوير التكنولوجيا وتصميم المنتجات.

وقدمت يعقوب الشكر لدعم وتعاون مؤسسة جوجل دوت أورغ على مساهمتها في تعزيز دور ادراك، ولشركات الاتصال (زين وأورنج وأمنية) لتمكين الطلاب والأهل والمعلمين في الأردن من تصفح منصة إدراك للتعلم المدرسي دون إستهلاك يذكر لحزم الانترنت للخطوط الفعالة على الهواتف الذكية.

واشارت إلى طموح "ادراك" في تطوير المنصة وتوسيع آفاقها وتأثيرها من خلال الشراكات والتعاون مع الشركاء من مختلف أنحاء العالم منوهة الى انه يتم العمل حالياً على تطوير مادة اللغة الإنجليزية بالتعاون مع مؤسسة جاك ما في الصين.

وتقوم هذه المنصة الجديدة على النجاح الذي حققته منصة إدراك للتعلم المستمر التي توفر مساقات تعليمية مجانية عبر الانترنت باللغة العربية والتي وصلت لأكثر من 2 مليون متعلم في المنطقة منذ إطلاقها عام  2014. كما وستبني على الجهود المشتركة من مؤسسة الملكة رانيا وجوجل دوت أورغ بهدف توفير مواردها ودعمها بدون الإنترنت، مما يضمن إنصاف الأطفال الأكثر ضعفاً في المناطق التي لا تتوافر فيها خدمات الاتصال عبر الانترنت ليتمكنوا من الوصول الى المحتوى التعليمي بكل سهولة.

يُذكر أن جلالة الملكة رانيا العبدالله قامت بإطلاق إدراك في عام 2014، لِتصبح المنصة الرائدة في مجال التعليم الالكتروني المفتوح باللغة العربية، حيث توفر المنصة فرصاً تعليمية عالية الجودة للمتعلمين البالغين بالإضافة إلى أولئك في سنّ المدرسة، كما تقدم المنصة مواد تعليمية إلكترونية مفتوحة المصادر باللغة العربية لطلبة المدارس والمعلمين وأولياء الأمور، بهدف توفير تعليم نوعي لملايين الطلبة في العالم العربي بشكل مجاني.

شارك المعرفة

"إدراك" توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة الحسين للسرطان

إدراك توقع مذكرة تفاهم مع مؤسسة الحسين للسرطان

لدعم برنامج "العودة إلى المدرسة"

وقعت منصة "إدراك" مذكرة تفاهم مع مؤسسة الحسين للسرطان بهدف توفير فرص تعليمية نوعية للمرضى الأطفال في مركز الحسين للسرطان، من خلال برنامج "العودة إلى المدرسة" التابع للمؤسسة، والذي يتيح للمرضى الطلبة مواصلة دراستهم دون انقطاع خلال فترة العلاج.

من خلال هذا التعاون، ستسخّر منصة "إدراك" التكنولوجيا والموارد التعليمية الإلكترونية باللغة العربية، للأطفال الذين يقضون فترات طويلة في المركز للعلاج، لإتاحة الفرصة لهم لمواصلة تعلمهم المدرسي المجاني، ضمن غرف صفية مجهزة في مركز الحسين للسرطان.

تأتي هذه الخطوة بعد النجاح الذي حققته منصة إدراك مع مؤسسة الحسين للسرطان مؤخراً من خلال تطوير مساق تعليمي للتوعية بمرض السرطان، والذي سجل به ما يقارب العشرة آلاف متعلم من مختلف أنحاء الوطن العربي.

وستقوم منصة إدراك بتدريب كوادر مؤسسة الحسين للسرطان ومعلمي برنامج "العودة إلى المدرسة" المنتدبين من وزارة التربية والتعليم، لتمكينهم من مساعدة المرضى الطلبة وأهاليهم للاستفادة من المنصة وتعميم فائدتها على المجتمعات المحلية، بالإضافة إلى التبرع بـ 10 أجهزة لوحية لاستخدامها على مدى ثلاث سنوات من قبل طلبة البرنامج المقيمين في المركز.

وحول ذلك علقت السيدة نسرين قطامش، مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان قائلة: "نشكر منصة إدراك على دعمها المتواصل، الذي يتماشى مع توجهاتنا نحو توعية المجتمع بمرض السرطان، إلى جانب مساعينا الرامية إلى تمكين المرضى من استكمال دراستهم دون السماح للسرطان بالوقوف في وجه طموحاتهم، ما يندرج ضمن حرصنا على توفير علاج شمولي يغطي كافة الاحتياجات الطبية والنفسية والأكاديمية."

كما تحدثت السيدة شيرين يعقوب، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة إدراك قائلة: "نحن سعداء جداً بهذا التعاون، حيث نؤمن في إدراك بأهمية تفعيل الشراكات من أجل تأمين الحق بالتعليم النوعي عال الجودة لجميع الأطفال. ونأمل أن تثمر هذه الشراكة عن خدمة الأطفال وأولياء الأمور من خلال قسم التعليم الإلكتروني في مركز الحسين للسرطان، الذي سيقدم للطلبة تجارب تعليمية مواكبة للعصر بشكل يحاكي المناهج المدرسية ويمكنهم من إكمال مسيرتهم التعليمية دون أن تتوقف بسبب العلاج. "

وتقوم منصّة إدراك بهذه الخطوة بالتوافق مع رسالتها؛ لتوفير فرصة الوصول إلى المعرفة لكل شخص يرغب بها، ليجسد هذا المشروع قلب الرؤية الملكية لصاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدلله والتي تحرص على بذل كافة الجهود والمساعي للمساهمة في وضع العالم العربي والأردن في المقدمة في مجال التربية والتعليم، كونهما حجر الأساس للتطور والازدهار، حيث ستتمكن المنصة من تشجيع الأطفال وذويهم على متابعة حياتهم الدراسية بطريقة عصرية وذكية تتناسب مع معطيات ظروفهم الصحية، ليصبحوا قادرين؛ وبالتزامن مع رحلتهم العلاجية، على رسم تصور أوضح لخطوط حياة أكثر تفاؤلا وأملا بمستقبل أفضل.

شارك المعرفة

شراكة بين إدراك ومؤسسة الألفي

قامت منصة إدراك إحدى مبادرات مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية بتوقيع بروتكول تعاون مشترك مع مؤسسة الألفي للتنمية البشرية والاجتماعية تحت رعاية وزارة التربية والتعليم المصرية وذلك لمتابعة العمل بموجبها ابتداءً من شهر كانون الثاني الجاري، حيث تهدف هذه الشراكة الاستراتيجية الى إعداد ورفع كفاءة كوادر معلمي مادة الرياضيات بالمرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية المصرية وذلك من خلال عقد دورات تدريبية للتعرف على استخدام المنصة الإلكترونية "إدراك للتعلم المدرسي (K-12)" حيث توفر المنصة فرصة ممارسة طرق التدريس الحديثة لمعلمي مادة الرياضيات وتزويدهم بمحتوى يتوافق مع المناهج الدراسية بحيث يتمكن المعلم من بناء صف إلكتروني افتراضي داخل المنصة بشكل سريع وعملي وتشكيل منهاج من المواضيع الموجودة داخل المنصة أو استخدام أحد التسلسلات المعدة مسبقًا بالإضافة إلى استطلاع بيانات أداء الطلبة لتحديد نقاط القوة والضعف لديهم، وبالتالي إيجاد فرص مختلفة لتحسين الأداء مع مراعاة الفروق الفردية وتزويد الطلبة الذين يحتاجون الى تعليم استدراكي بمواد يمكن دراستها قبل او بعد الحصة المدرسية من أجل تحقيق الاستفادة الأكبر خلال الحصة المدرسية.

اليوم تم البدء فعلياً بعقد هذه الدورات التدريبية  من خلال التنسيق بين مؤسسة الألفي مع وزارة التربية والتعليم المصرية لتدريب 120 معلم مادة رياضيات بالمدارس الرسمية والمتميزة لغات من محافظة الإسكندرية، ويجري العمل على توسيع نطاق هذه المبادة في المستقبل لشمل أعداد أكبر لضمان افضل أثر تعليمي.

وتأتي هذه الشراكة ضمن إطار مبادرات مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية لنشر مبادئ الصفوف الافتراضية والتعليم الإلكتروني والذاتي؛ والتي ستساهم في تطوير اساليب التعليم في العالم العربي خاصة تحت الظروف والتحديات الاقتصادية واللوجستية التي تواجهها معظم المؤسسات التعليمية والوزارات في الدول العربية الشقيقة.

إدراك هي منصة إلكترونية عربية للتعليم المفتوح. تم تأسيس إدراك بمبادرة من مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية والتي تحرص على بذل كافة الجهود والمساعي للمساهمة في وضع العالم العربي في المقدمة في مجال التربية والتعليم كونهما حجر الأساس لتطور وازدهار الشعوب.

يُذكر بأن صاحبة الجلالة الملكة رانيا العبدالله قد قامت بإطلاق إدراك في عام 2014، لِتصبح المنصة الرائدة في مجال التعليم الالكتروني المفتوح باللغة العربية، بِهَدَف إحداث نقلة نوعية في آلية إيصال والوصول للتعليم في العالم العربي . وتوفر المنصة فرصاً تعليمية عالية الجودة للمتعلمين البالغين بالإضافة إلى أولئك في سنّ المدرسة.

يمكنكم تصفح منصة إدراك للتعلم المدرسي عبر الرابط https://www.edraak.org/k12/

 

شارك المعرفة

نظرة على إنجازات إدراك في 2018

عام آخر قد مضى برفقتكم متعلمينا الأعزاء، عام مليء بالعلم والمعرفة والإنجازات. يداً بيد وَصلنا إِلى نهاية هذا العام مُحققين إِنجازات لم تكن لِتَتَحقق بدون مَحبتِكم للعلم وَولائِكُم للمعرفة!

إطلاق منصة إدراك بحلتها الجديدة

بدأنا العام بإطلاق منصة إدراك بحلتها الجديدة. شكل جديد للمنصة يتبع أفضل الممارسات التي تمكّن المتعلم من التعلم بسهولة عبر منصة إدراك. تضمن الشكل الجديد للمنصة خيار إدراك للتعلم المدرسي حيث يتمكن المتعلم من تصفح مادة الرياضيات للصفوف السابع والتاسع. سعداء بتقديم تجربة تعلمية جديدة ومتطورة لجميع متعلمينا.

شارَكنا المَحبَّة للأُمهات الطَّمُوحات

إِحتفلنا بِعيد الأُم عَبر فيديو أَطلقَته إِدراك، حيثُ إِشترك أبناء فريق العَمَل ليَتَمَنُوا لأُمَّهاتِهِم عيد أُمْ سَعِيد! فَنَحنُ مُمتَنين لِكُلّ أُمٍ طَموحة تُشاركنا وَقتَها وجُهدها على مِنَصّة إِدراك لِتُطَوّر من قُدراتِها ومَهاراتِها لتُصبِح إِمرأَة أَكثَر فاعليّة في بيتِها وحياتِها الإِجتِماعيّة والعَمليّة!

زيارة جلالة الملكة رانيا العبدالله والسيد جاك ما لمنصة إدراك

قامت جلالة الملكة رانيا والسيد جاك ما بزيارة منصة إدراك والاستماع إلى ملخص حول ادراك والبرامج والخطط المستقبلية، والإلتقاء مع متعلمين مستفيدين من المنصة بينهم لاجئين سوريين وبالشبك الالكتروني مع مستفيدين من السعودية والجزائر وتركيا تحدثوا عن التأثير الإيجابي لمنصة إدراك في حياتهم على الصعيدين الشخصي والمهني.  كما وأعلنت مؤسسة جاك ما عن تقديم منحة بقيمة ثلاثة ملايين دولار كمرحلة أولى لدعم التعليم في الأردن من خلال مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية، بالإضافة إلى دعم جهود الأردن في تقديم التعليم للطلبة اللاجئين.

تبادل الخبرات بين إدراك وجوجل

 استضافت منصة إدراك وعلى مدار ثلاثة أسابيع  10 خبراء من جوجل في مكاتبها في الأردن، وذلك من أجل العمل مع فريق إدراك الهندسي على التكنولوجيا التعليمية الجديدة التي من شأنها تغيير الطريقة التي يدعم بها الأهالي تعليم أطفالهم المدرسي. من خلال هذا التعاون، جمعنا بين خبرة فريقنا في التعليم الإلكتروني والتكنولوجيا التعليمية مع خبرة فريق جوجل في تصميم تجارب المستخدمين السّهلة و الفعّالة. من جهة أخرى، تسنى لفريق جوجل الاستفادة من خبرات فريق إدراك المتراكمة عبر السنوات الأربعة الماضية حول تكنولوجيا التعليم والتعلم عبر الانترنت باللغة العربية الأمر الذي اعتبره المسؤولون والخبراء في جوجل أمرا في بالغ الأهمية من شأنه توفير فهم أوسع لديهم حول كيفية استعمال الانترنت في مختلف أنحاء العالم.

100,000 معجب على الانستغرام

كبرت عائلتنا ووصلنا إلى 100,000 معجب من مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم على الانستغرام. فخورون بِمَحبّتكم لإِدراك وثِقَتِكُم بالمِنَصّة وما تُقَدمه، ونَسعد دائِماً بِمشاركاتكم عَبر التعليقات لنتواصل معكم وبِشكل يومي عن مُستَجدات المساقات والمِنَّصة!

عام إدراك الرابع

أربعة أعوام مضت على إطلاق منصة إدراك التعليمية! لم تَكُن الرحلة التي مررنا بها سهلة ولطالما واجهتنا التحديات والصعوبات لكن إيماننا العميق بقيمة العلم وأهميته في رِفعة وتقدم الوطن العربي كان الدافع الأقوى في كل يوم عمل قضاه فريقنا الإداري والإبداعي لتصميم وتقديم أفضل المواد التعليمية لكل إنسان يرغب بتطوير نفسه.

جلالة الملكة رانيا تطلق منصة إدراك للتعلم المدرسي

أطلقت جلالة الملكة رانيا العبدالله بحضور عدد من ممثلي وسائل الاعلام المحلي والاقليمي منصة إدراك الإلكترونية للتعلُّم المدرسي، والتي تقدم مجاناً مواداً تعليمية إلكترونية مفتوحة المصادر باللغة العربية لطلبة المدارس والمعلمين، كما سيستفيد الآباء منها لدعم مسيرة أولادهم المدرسية.

تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن (زين وأورنج وأمنية)

 اعلنت منصة ادراك للتعلم المدرسي عن شراكة جديدة مع شركات الاتصالات زين وأورنج وأمنية والتي اطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله، حيث تتيح هذه الشراكة تصفح محتوى إدراك في الأردن دون إستهلاك يذكر لحزم الانترنت للخطوط الفعالة على الهواتف الذكية مما سيسهل وصول ابنائنا للمحتوى وتنزيل المواد الدراسيّة التي توفرها المنصة.

إدراك توقع مذكرة تفاهم مع المجلس النرويجي للاجئين

قامت منصة إدراك بتوقيع مذكرة تفاهم مع المجلس النرويجي للاجئين NRC تهدف إلى محو الأمية الرقمية على مستوى المبتدئين بتقديم دورات في علوم الكمبيوتر بالإضافة إلى موضوعات تكميلية أخرى كاللغة الإنجليزية وريادة الأعمال والمواطنة وغيرها من المجالات، حيث ستقوم إدراك بتزويد المجلس بدورات تدريبية صغيرة عبر الأنترنت والتي ستستفيد منها 100 إلى 150 فتاة وشابة في غضون عام من بدأ المشروع.

ملتقى إدراك الأول في مصر والثاني في الأردن

عقدت منصة إدراك ملتقى لمتعلمينها في الأردن ومصر، للتعرف أكثر على المنصة وفريق العمل وتبادل الآراء والإقتراحات. نطمح في العام القادم للتوسع في الملتقيات لجميع أنحاء الوطن العربي واللقاء بأكبر عدد ممكن من المتعلمين.

فِي نهايةِ هذا العام نَوَدُ أن نُقدم لِمُتَعَلِمينا ومُتابِعينا خالِص شُكرِنا وإمتِناننا لِثِقَتِكُم بنا وتعاوُنِكُم معنا للوصول إلى غَدٍ أَفضل بالعِلم والإِصرار على التقدّم في كافة المجالات سواء الشخصية أوالمِهَنيّة.

شكرا لكم بِقدر مَحبتكم للمعرفة والتطوّر، ونَتمنى لَكُم عاماً جديداً ملئ بالنجاح والصّحة والتقدُم.

كل عام وأنتم أقرب إلى إدراك أحلامكم.

شارك المعرفة

إدراك توقع مذكرة تفاهم مع المجلس النرويجي للاجئين

قامت منصة إدراك بتوقيع مذكرة تفاهم مع المجلس النرويجي للاجئين NRC تهدف إلى محو الأمية الرقمية على مستوى المبتدئين بتقديم دورات في علوم الكمبيوتر بالإضافة إلى موضوعات تكميلية أخرى كاللغة الإنجليزية وريادة الأعمال والمواطنة وغيرها من المجالات، حيث ستقوم إدراك بتزويد المجلس بدورات تدريبية صغيرة عبر الأنترنت والتي ستستفيد منها 100 إلى 150 فتاة وشابة في غضون عام من بدأ المشروع.

وكخطوة أولى لمساعدة هؤلاء الفتيات سيبدأ المشروع بهدف إغلاق "الفجوة بين الجنسين في التكنولوجيا" في الموصل من خلال تمكين الفتيات المتأثرات بالنزاعات من خلال مهارات تقنية عالية ليتمكّن بعد ذلك من الدخول في مجال الأعمال التكنولوجية. ستتعلم الفتيات من الفئة العمرية العليا وما فوقها (15-24سنة) مجموعة من المهارات التقنية المطلوبة والتي يقدمها عدد من كبار مزودي التعليم عبر الإنترنت في العالم وذلك في مركز الشباب في NRC في الموصل بمحافظة نينوى.

وبعد أخذ دورات التكنولوجيا التأسيسية، و بناءً على أداء الفتيات وقدراتهن الفردية، ستختار الفتيات مسار مهني معين للتكنولوجيا إما في مجال تطوير البرمجيات، أو الوسائط الرقمية، أو أمن البيانات وغيرها من المجالات وهي دورات معتمدة من قبل Pluralsight حيث سيقوم المعلمون بتدريب الفتيات وتوجيههن خلال رحلة التعلم الخاصة بهن، كما سيقوم فريق من المساعدين التدريبيين بتقديم تدريب تكميلي على أرض الواقع في الموصل، لا سيما في اللغة الإنجليزية.

وفي المرحلة النهائية من المشروع، سيتم تجميع الفتيات في فرق "نوادي البرمجة" G/Code: Mosul Girls Coding Club، وستتولى الفتيات العمل على "مشروع التأثير" لحل مشكلة حقيقية يهتمون بها في مجتمعهم. قد تكون عبارة عن تصميم وتطوير موقع ويب أو تطبيقات أو مقاطع فيديو أو مواد مرئية أو حملة وسائط اجتماعية وما إلى ذلك. وسيتم منح المشاريع الأكثر نجاحاً "جائزة لتشجيع محترفي التكنولوجيا الناشئين" والتي ستضم مجموعة من  الأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة Chromebook مع القدرة على الوصول الموسّع إلى خدمات الإنترنت بالإضافة إلى فُرص للتطوير المهني المستمر. وسيتم تقديم المشاريع إلى المجتمع المحلي والسلطات وممثلي أصحاب العمل من الموصل في محاولة لمتابعة المشاريع هذه وتنميتها.

ويجدر بالذكر تميز هذا المشروع على 3 مستويات مختلفة. أولاً ، يقدم المشروع أفضل دورات تعليم التكنولوجيا في العالم إلى واحدة من أكثر المدن تدميراً في العالم، ويقدم خدمة للفتيات المحليات والسوق الذي لم يسمع بها من ، ليس في الموصل فحسب ، بل في العراق ككل. ثانياً ، يعتمد هذا المشروع على الشراكة متعددة المجالات بين القطاع الخاص والمنظمات الغير حكومية  كالشركات التكنولوجية مثل (Pluralsight) والوكالات العالمية والإقليمية مثل NetHope و Edraak، بالاضافة الى التنسيق الداخلي ل NRC نفسها بين المكتب الإقليمي والبرنامج القطري. ثالثًا ، بدعم من NetHope ، قد يتم احتضان المشروع ضمن فريق عمل NLG الذي يسعى إلى تكراره في المنطقة وخارجها. وسيتصل المشروع أيضاً بمبادرات الابتكار في فرقة العمل NLG الأخرى مثل برنامج Skype Learning Companion Chatbot الذي يضم حالياً NRC Lebanon & MERO و NetHope و Microsoft و Edraak!

تقوم إدراك بهذه الخطوة بالتوافق مع رسالتها لتوفير فرصة الوصول إلى المعرفة لكل شخص يرغب بها بغض النظر عن موقعه الجغرافي، دينه أوجنسيته، ليجسد هذا المشروع قلب الرؤية الملكية لصاحبة الجلالة رانيا العبدلله بتعليم الفتيات و تمكينهن بتوفير فرص مشابهة تتناسب مع معطيات ظروفهن السابقة و الحالية، ليصبحن قادرات على رسم خطوط حياة أكثر تفاؤلا وأملا بمستقبل أفضل.

شارك المعرفة

مواضيع جديدة، تجارب جديدة، مساقات جديدة!

ما بين مواضيع جديدة لم يتطرق إليها أحد من قبل عبر الإنترنت، وما بين تجربة جديدة نقدمها لأول مرة عبر منصة إدراك، إليكم أحدث مساقات منصة إدراك.

التوازن بين العمل والحياة

لن تحتاج أربع أسابيع لإنهاء هذا المساق وإصدار شهادتك! يمكنك بدأ التعلم الآن مباشرة وإنهاء المساق وإصدار شهادتك في أقل من ساعة!

هذا المساق السريع موجه لمن يعاني من التوتر والضغط الشديد في العمل مما يؤثر بشدة على حياته الاجتماعية. في هذا المساق تتعرف على الطريقة المثلى لإحداث التوازن بين العمل والحياة الشخصية حفاظًا على الصحة العقلية والبدنية.

يمكنك البدء بالمساق الآن والتسجيل به بأي وقت!

برمجة الاردوينو

الاردوينو لوحة صغيرة يمكنك برمجتها والتحكم بها والحصول على تطبيقات كثيرة منها، وهي واسعة الانتشار نظرًا لرخص ثمنها (20 دولارًا). يمكن استخدام لوح الاردينيو في الروبوتات، في التحكم بالأنوار في أوقات معينة، أو في إشارات المرور، أو في غيرها من المشاريع البسيطة أو المعقدة. سيبدأ هذا المساق بتعرفينا بلوح الاردوينو والمتحكمات الدقيقة، ثم سنتحدث عن برمجة اللوح وكيفية كتابة السطور البرمجية. بنهاية المساق، ستقوم بعمل مشروع نهائي لبناء نظام حريق!

فنّ الخطابة والإلقاء:

مما لا شك فيه أنه قد طلب منك القيام بإلقاء خطاب (بريزينتيش) ما في أحد المناسبات سواء كانت عائلية، دراسية، أو مهنية. كيف تقوم بالتعبير عن أفكارك؟ كيف تقوم بإيصال المعاني؟ كيف تقوم بالتأثير في الآخرين؟ كيف تتغلب على رهبة التحدث أما الناس (ثاني أكثر شيء يهابه البشر)؟ وكيف تحث جمهورك على التفاعل؟ كل هذا وأكثر في مساق فن الخطابة والإلقاء.

بدأ المساق يوم 3 سبتمبر ويستمر لمدة 4 أسابيع.

الكتابة باللغة الإنجليزية

لا نحتاج إلى التحدث عن أهمية اللغة الإنجليزية. هذا المساق يقدم مهارات من أهم المهارات المطلوبة بسوق العمل. يغطي المساق عدة مواضيع ما بين الكتابة لغرض أكاديمي أو لغرض العمل. فإذا كان هدفك هو كتابة مقال بحثي أو كتابة بريد إلكتروني، فإن هذا المساق لا غنى عنه!

يبدأ المساق يوم 26 من شهر سبتمبر القادم.

نتمنى لك رحلة تعليمية طيبة مع منصة إدراك! ما هو المساق الذي ستقوم بدراسته؟ وما هي المساقات الأخرى التي تود رؤيتها على منصة إدراك؟

شارك المعرفة